الجمعة , أبريل 16 2021

نيوزيلندا تكلّف الجيش مراقبة الحدود لمنع تفشّي كورونا

كلّفت رئيسة الوزراء النيوزيلندية جاسيندا آرديرن، اليوم ، الجيش مراقبة الحدود وذلك غداة تسجيل إصابتين جديدتين بفيروس كورونا المستجدّ في البلاد للمرة الأولى بعد 25 يوماً من عدم تسجيل أي إصابة، في تدهور عزته السلطات إلى عدم الالتزام ببعض إجراءات الحجر الصحّي.

وقالت آرديرن للصحافيين “أعتقد أنّنا بحاجة إلى الحزم والثقة والانضباط وهو ما يمكن للجيش أن يوفّره”.

وبموجب إجراءات الحجر المفروضة في نيوزيلندا، يُسمح فقط للمواطنين وعائلاتهم بالدخول إلى البلاد مع بعض الاستثناءات مثل الأشخاص الذين لديهم أسباب مهنية أو إنسانية.

ويخضع كل الوافدين إلى حجر صحّي مدّته 14 يوماً حال وصولهم إلى البلاد.

ونيوزيلندا التي تُعدّ خمسة ملايين نسمة أحصت 1154 حالة و22 وفاة.

وأعلنت السلطات النيوزيلندية الأسبوع الماضي عدم تسجيل أي إصابات ورفعت كل القيود الوطنية لا سيّما إجراءات التباعد الاجتماعي والقيود على تجمّع الأشخاص.