الريال يستغل تعثر برشلونة وينتصر في قلب كتالونيا

حقق ريال مدريد الانتصار بهدف دون رد، على حساب إسبانيول، مساء الأحد، في إطار منافسات الجولة الـ32 من الليجا، في معقل الكتالونيين ملعب “باور 8”.

سجل هدف المباراة الوحيد كاسيميرو في الدقيقة 45.

وبهذا الانتصار رفع ريال مدريد رصيده إلى 71 نقطة في صدارة ترتيب الليجا منفردا، بفارق نقطتين عن الوصيف برشلونة، بينما تجمد رصيد إسبانيول عند 24 نقطة في ذيل الترتيب.

بدأ ريال مدريد التهديد المُبكر، بتسديدة خادعة من كاسيميرو خلف حارس إسبانيول دييجو لوبيز الذي كان متقدما عن مرماه، لكنه أنقذها بصعوبة في الدقيقة 7.

وكاد راموس أن يفتتح التسجيل لريال مدريد في الدقيقة 9، حيث وضع رأسه أمام تسديدة من كاسيميرو حيث تحول اتجاه الكرة لتمر أعلى المرمى بقليل.

وتألق كورتوا حارس مرمى ريال مدريد في التصدي لتسديدة رأسية من إسبينوزا لاعب إسبانيول في الدقيقة 19.

وأهدر وو لي لاعب إسبانيول فرصة خطيرة لفريقه، لتسجيل هدف التقدم، حيث تلقى تمريرة في منطقة الجزاء، لكنه سدد بقوة أعلى مرمى كورتوا في الدقيقة 24.

وأرسل كريم بنزيما تسديدة صاروخية داخل منطقة الجزاء، تألق دييجو لوبيز حارس مرمى إسبانيول في التصدي لها وحولها إلى ركنية في الدقيقة 35.

وواصل دييجو لوبيز حارس مرمى إسبانيول، تألقه بالتصدي لتسديدة من كاسيميرو لترتد أمام هازارد الذي صوب بقوة وحولها لوبيز إلى ركنية في الدقيقة 44.

ونجح كاسيميرو في تسجيل الهدف الأول لريال مدريد في الدقيقة 45، بعدما تلقى تمريرة بالكعب من بنزيما ليُسدد على يمين الحارس دييجو لوبيز.

وانتهى الشوط الأول بتقدم ريال مدريد بهدف دون رد.

ومع بداية الشوط الثاني، حاول وو لي لاعب إسبانيول تهديد مرمى ريال مدريد، لكن كورتوا أمسك بالكرة في الدقيقة 47.

وكاد بنزيما أن يُضاعف النتيجة لريال مدريد، حيث تلقى كرة عرضية من إيسكو وسدد على الطائر، لكن الحارس دييجو لوبيز تصدى له ببراعة في الدقيقة 50.

وقرر زيدان تنشيط الخط الهجومي، فأشرك فينيسيوس جونيور ورودريجو بدلا من هازارد وإيسكو.

وسيطر ريال مدريد على الكرة، لكن المحاولات على مرمى دييجو لوبيز كانت أقل من الشوط الأول، بينما

لاعبو إسبانيول كانوا أكثر محاولة على مرمى كورتوا، رغم سيطرة الميرنجي على الكرة.

ونجح لاعبو الميرنجي في الحفاظ على التقدم في النتيجة، حتى نهاية المباراة، ليحصد الفريق 3 نقاط ثمينة، مستفيدا من تعثر برشلونة أمام سيلتا فيجو، ليصل الفارق إلى نقطتين مع الوصيف الكتالوني.