الاحتلال يصادق على هدم منزل الأسير نظمي أبو بكر في بلدة يعبد

صادقت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، على قرار هدم منزل الأسير نظمي أبو بكر، في بلدة يعبد جنوب غرب جنين.

وتتهم سلطات الاحتلال الأسير أبو بكر (48 عاما) بقتل جندي بإلقاء حجر على رأسه، خلال اقتحام بلدة يعبد في الثاني عشر من أيار/ مايو المنصرم، وهو ما نفاه امام المحكمة العسكرية.

وكانت قوات الاحتلال اقتحمت بلدة يعبد في الحادي عشر من حزيران/ يونيو المنصرم، وأخذت قياسات منزل الأسير أبو بكر.

يذكر ان قوات الاحتلال هدمت منذ مطلع العام الجاري أربعة منازل تعود إلى عائلات أسرى في سجون الاحتلال، وهم: أحمد قنبع من جنين، ووليد حناتشة، ويزن مغامس، وقسام البرغوثي من محافظة رام الله والبيرة.