تقرير: دراسة أمريكية تكتشف جيناً من (SARS-CoV-2) قد يقلل من فعالية فيروس كورونا الجديد لدى الخفافيش

يبدو أن جيناً يساعد على انتشار فيروس (SARS-CoV-2)، وهو الفيروس الذي يسبب كوفيد-19، في البشر “يبدو أنه يقلل من عدوى فيروس مماثل ينتشر بين الخفافيش”، وفقا لما نقلته صحيفة (ساوث تشاينا مورننغ بوست)، عن دراسة حكومية أمريكية جديدة.

وفقاً لتقرير الصحيفة، فقد أعطى الدكتور توني وانغ وزملاؤه في مختبر الأمراض الفيروسية المنقولة في ماريلاند، التابع لإدارة الغذاء والدواء الأمريكية، أعطى إلى فيروس زائف (raTG13)، وهو أقرب قريب معروف لـ( SARS-CoV-2)، بروتينا من نوع Spike مشابها لـ(SARS-CoV-2). وهذا النوع من البروتين هو الذي يربط الفيروس بالخلية المضيفة.

وقال الباحثون في بحثهم المنشور كطباعة مسبقة على الموقع الإلكتروني (BioRxiv)، “إن أكثر ما يلفت الانتباه في هذه الدراسة هو أن إدخال (PRRA) في بروتين (raTG13) قد غيّر من قدرة الفيروس الزائف ذي الصلة على استخدام أنزيم (ACE2) من ثلاثة أنواع للدخول”.

وأضافوا في البحث أن “الدراسات الهيكلية والكيميائية الحيوية أشارت إلى أن (SARS-CoV-2) ربما يكون قد تكيف بشكل جيد في البشر، قبل تفشيه في ووهان بالصين”.

وأضاف تقرير الصحيفة أن الدراسة الجديدة “قد تلقي بظلال من الشك على نظرية أن الفيروس نشأ في مختبر صيني”.