الجمعة , أبريل 16 2021

فيات كرايسلر تكشف عن نموذج اختباري لنسخة هجين من السيارة جيب جراند واجنير

تكشف شركة صناعة السيارات الإيطالية الأمريكية العملاقة فيات كرايسلر أوتوموبيلز، اليوم الخميس، عن نموذج اختباري لنسخة هجين من سيارتها الشهيرة جيب جراند واجنير بما يشير إلى أن استراتيجية الشركة لطرح سيارات تعمل بمحركات كهربائية تشمل العلامة التجارية الشهيرة جيب.

وأشارت وكالة بلومبرج للأنباء إلى أن النموذج الاختباري للسيارة الهجين جراند واجنير سيكون مزودا بمحرك كهربائي متطور يعطي صفر انبعاثات غازية وبدون أي ضجيج، ليشبه السيارة لينكولن أفياتور الهجين من فورد موتور.

وذكرت بلومبرج أن الشركة الإيطالية الأمريكية التي قاوم رئيسها التنفيذي الراحل سيرجيو مارشيوني بشدة الاستثمار بكثافة في تكنولوجيا السيارات الكهربائية باعتباره استثمار خاسر، تضيف الآن نسخة كهربائية إلى سياراتها من عائلة جيب التي تنتمي إلى فئة السيارات متعددة الأغراض ذات التجهيز الرياضي (إس.يو.في)، مع تشديد دول العالم للقيود المفروضة على عوادم السيارات.

وتقدم فيات كرايسلر نسخة هجين من السيارتين جيب كومباس وجيب رينيجيد في أوروبا وتعتزم الكشف عن النسخة الهجين من جيب جراند واجنير اليوم.

كانت فيات كرايسلر قد أعلنت اعتزامها إضافة نسخة كهربائية إلى الطراز جراند واجنير عام 2022 وذلك في إطار استراتيجيتها الخمسية التي أعلنتها عام .2018

ولم يتضح حتى الآن ما إذا كانت تكنولوجيا الهجين التي ستقدمها الشركة في النموذج التجريبي الذي ستكشف عنه اليوم هي التي سيتم استخدامها في إنتاج السيارة على نطاق تجاري.

وستنافس النسخة الهجين من السيارة جراند واجنير سيارات مشابهة تعمل بالوقود والكهرباء مثل أفياتور من فورد وإكس.سي 90 من فولفو وميتشوبيشي أوتلاندر.

يذكر أن السيارة الهجين مزودة بمحركين أحدهما يعمل بالوقود التقليدي والثاني يعمل بالكهرباء وهي ذات عوادم قليلة نظرا لأنها لا تصدر أي عواد م عند تسييرها بالمحرك الكهربائي.