فيسبوك تعلن حظر نشر الإعلانات المعارضة للتطعيم

أعلنت شبكة التواصل الاجتماعي فيسبوك اعتزامها حظر نشر الإعلانات التي تدعو المستخدمين إلى عدم الحصول على التطعيم، في أحدث حملات شركة التكنولوجيا الأمريكية العملاقة لمكافحة التضليل حول جائحة فيروس كورونا المستجد.

ولم يتضح حتى الآن مدى تشدد فيسبوك في تطبيق القرار بالنسبة للمحتوي المناهض للأمصال منذ حظر تلقي الطلبات بشأن نشر إعلانات تدعو “صراحة” أي شخص لعدم الحصول على تطعيم.

وذكرت فيسبوك “الإعلانات التي تؤيد أو تعارض تشريعا أو سياسات حكومية بشأن اللقاحات بما في ذلك لقاح كورونا المستجد سيظل مسموحا بها”.

تتزامن هذه الحملة مع بدء موسم الأنفلونزا تتضمن أيضا حملة معلومات عن لقاح للأنفلونزا وتستهدف نشر أصوات خبراء الصحة العامة على نطاق أوسع.

وقالت فيسبوك “هدفنا هو مساعدة الرسائل الخاصة بسلامة وفاعلية اللقاحات في الوصول إلى مجموعة واسعة من الناس، مع حظر الإعلانات التي تحتوي على معلومات مضللة يمكن أن تضر بجهود الحفاظ على الصحة العامة”.