يوروبا ليغ: ميلان وتوتنهام وسوسييداد لنقل تفوقهم المحلي إلى القاري

تسعى أندية ميلان الإيطالي وتوتنهام الإنكليزي وريال سوسييداد الإسباني إلى نقل تفوقها المحلي إلى مسابقة الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) لتحسين مواقعها والاقتراب من التأهل إلى دور الـ32 عند خوضها الجولة الرابعة الخميس.

وتملك أربعة أندية هي أرسنال وليستر الانكليزيان، هوفنهايم الالماني وفياريال الاسباني، تسع نقاط كاملة من ثلاث مباريات، وبالتالي ستضمن تأهلها قبل جولتين من ختام دور المجموعات.

وسيكون ميلان أمام فرصة ثلاثية في حال فوزه، إذ سيثأر من مضيفه ليل الفرنسي الذي خسر أمامه في الجولة الماضية على ملعبه في سان سيرو صفر-3، ينزله عن صدارة المجموعة ويضع قدما في دور الـ32.

لكن الفريق اللومباردي سيكون أمام معضلة غياب نجمه الأول السويدي المخضرم زلاتان إبراهيموفيتش هداف الدوري الإيطالي برصيد عشرة أهداف، المصاب في العضلة ذات الرأسين لفخذه الايسر.

وستكون المهمة الأولى لرجال ستيفانو بيولي إيقاف الشاب التركي يوسف يازجي (23 عاما) متصدر ترتيب هدافي البطولة بستة اهداف وصاحب الثلاثية في مرمى الحارس جانلويجي دوناروما.

ويتصدر ليل ترتيب المجموعة برصيد سبع نقاط مقابل ست لميلان، ويليهما سبارتا براغ التشيكي بثلاث نقاط في المركز الثالث ويحتل سلتيك الاسكتلندي المركز الرابع بنقطة واحدة وهما سيلعبان سويا في ضيافة الأخير ضمن الجولة عينها.

في المقابل يسعى توتنهام لفك الارتباط مع أنتويرب البلجيكي ولاسك لينتس النمسوي في المجموعة العاشرة عند استقباله لودوغوريتس البلغاري. وتتساوى الفرق الثلاث في الرصيد بست نقاط لكل منها مع أفضلية لسبيرز في فارق الأهداف.

وكان فريق المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو اعتلى صدارة ترتيب البريميرليغ بفوزه في المرحلة التاسعة منه على مانشستر سيتي 2-صفر وخسارة ليستر سيتي أمام ليفربول بثلاثية نظيفة.

وتعد المباراة بالنسبة للفريق الإنكليزي سهلة نسبية كون خصمه لم يحقق أي نقطة في المسابقة بعد، وهي ستكون بمثابة التحضير لمواجهة تشلسي صاحب المركز الثالث محليا الأحد المقبل. وستكون الفرصة مواتية للويلزي غاريث بايل لتسجيل أول هدف له في الدوري الأوروبي منذ السابع من آذار 2013، عندما سجل الهدف الافتتاحي لتوتنهام خلال فترة لعبه الأولى معه في مرمى إنتر ميلان الإيطالي (3-صفر) في ذهاب دور الـ16. ويطمح ريال سوسييداد لتكرار انتصاره على مضيفه اي زد الكمار الهولندي متصدر المجموعة السادسة بالتساوي (ست نقاط)، ويفصل بينهما نابولي الإيطالي في المركز الثاني لفوزه على سوسييداد في الجولة الثانية بهدف دون مقابل.

وتختلط الحظوظ في هذه المجموعة لاسيما في حال نجاح نابولي بالفوز على رييكا الكرواتي بفارق كبير ما سيمنحه صدارة المجموعة.

وينتقل سوسيبداد إلى هولندا وعينه على لقاء فياريال ثالث ترتيب “لا ليغا” كونها تشكل خطرا كبيرا على صدارته للبطولة المحلية، علما أن خصمه سيكون على موعد مع اختبار في نفس المسابقة عند حلوله ضيفا على ماكابي تل ابيب الإسرائيلي ضمن المجموعة التاسعة التي يتصدرها بتسع نقاط من ثلاثة انتصارات.

ويغيب عن الفريق الباسكي نجمه الجديد القادم بعقد حر من مانشستر سيتي الانكليزي دافيد سيلفا (34 عاما)، بعد تعرضه لاصابة عضلية بفخذه الايسر.

ويخوض بايرليفركوزن ثالث ترتيب الدوري الألماني بفارق نقطة عن بايرن ميونيخ المتصدر مباراة سهلة ضد هبوعيل بئر السبع الإسرائيلي لحساب المجموعة الثالثة وهو في المركز الثاني خلف سلافيا براغ التشيكي (في المواجهات المباشرة) بست نقاط لكل منهما.

كما يحل روما الإيطالي صاحب صدارة المجموعة الأولى ضيفا على كلوج الروماني في اطار سعيه لتعزيز فرص انتقاله إلى دور الـ32، علما ان ذئاب العاصمة الإيطالي فازوا ذهابا بخماسية نظيفة.