الأحد , فبراير 28 2021

رئيسة وزراء الدنمارك تعتذر بالدموع عن الإعدام الجماعي لحيوان المنك

قدمت رئيسة الوزراء الدنماركية ميت فريدريكسن ، امس الخميس ، اعتذارا لمربي حيوان المنك عن عمليات الإعدام الجماعي لهذا الحيوان.

وقالت “أعتقد أن هناك سبب للاعتذار عن هذه العملية” ، مضيفة ” “ليس لدي مشكلة في الاعتذار عن هذه العملية ، لأنه تم ارتكاب أخطاء”.

جاءت تصريحات فريدريكسن بعد أن زارت عائلة في جوتلاند غربي الدنمارك تعين عليها أن تعدم كل ما تملكه من حيوانات المنك .وقالت فريدريكسن للصحفيين والدموع في عينيها ” كان الموقف مؤثرا “.

وأضافت: “لدينا جيلان من مربي المنك الجيدين حقا – الأب والابن – شهدا في وقت قصير جدا ، تدمير مصدر رزقهم”.

وفي وقت سابق من هذا الشهر ، أمرت الحكومة بإعدام جميع حيوانات المنك ، لكنها اضطرت فيما بعد إلى الاعتراف بأنها كانت تفتقر إلى الأساس القانوني المناسب للقيام بذلك. واستقال وزير الغذاء والمصايد السمكية الأسبوع الماضي.

وصدر الأمر بالإعدام بعد اكتشاف أن نوعا متحورا من فيروس كورونا ينتقل بين حيوانات المنك والبشر.

وتركزت المخاوف على أحد المتغيرات الفيروسية الخمسة المرتبطة بالمنك والتي وجدت أنها تضعف قدرة البشر على تكوين أجسام مضادة ، وربما تجعل اللقاحات المستقبلية غير فعالة.

بحلول مطلع الأسبوع الجاري ، تم إعدام حوالي 9 ملايين من 17 مليون من حيوانات المنك في الدنمارك.