الأحد , مارس 7 2021

بطولة إسبانيا: ريال مدريد يبقى على المسافة ذاتها من جاره أتلتيكو بفوز خامس تواليا

بقي ريال مدريد حامل اللقب على المسافة ذاتها من جاره اللدود أتلتيكو وابتعد في المركز الثاني، وذلك بتحقيقه فوزه الخامس تواليا وجاء بصعوبة بالغة على ضيفه غرناطة 2-صفر الأربعاء في المرحلة الخامسة عشرة من الدوري الإسباني لكرة القدم.

ويدين فريق المدرب الفرنسي زين الدين زيدان الذي يختتم العام الأربعاء المقبل في ضيافة إلتشي، بالخروج منتصرا من مباراته قبل الأخيرة في 2020 الى البرازيلي كاسيميرو والمتألق الفرنسي كريم بنزيمة اللذين سجلا هدفي المباراة في الدقيقتين 57 و4+90، ليحقق النادي الملكي فوزه الخامس تواليا والعاشر هذا الموسم.

وبعد تلقي ريال سوسييداد هزيمته الثالثة تواليا بخسارته الثلاثاء أمام ضيفه أتلتيكو صفر-2، ابتعد ريال في الوصافة بفارق ست نقاط عن النادي الباسكي وبقي شريكا لجاره في الصدارة مع أفضلية الأهداف لفريق المدرب الأرجنتيني دييغو سيميوني الذي خاض مباراتين أقل من حامل اللقب.

وأكد ريال الأربعاء تفوقه التام على غرناطة بتحقيقه فوزه الحادي عشر تواليا على الأخير، وتحديدا منذ خسارته أمامه شباط 2013 بهدف سجله بالخطأ في مرماه نجم يوفنتوس الإيطالي الحالي البرتغالي كريستيانو رونالدو.

على ملعب “ألفريدو دي ستيفانو”، ارتكب ريال مدريد هفوة دفاعية كادت أن تسفر عن اهتزاز شباكه في الدقيقة الأولى حيث استخلص روبرتو سولدادو الكرة وتوغل إلى داخل منطقة الجزاء ثم مرر عرضية إلى أنتونيو بويرتاس غير المراقب لكنه سدد الكرة بشكل غريب بعيدا عن المرمى.

وجاءت أول محاولة تهديفية لريال مدريد في الدقيقة الثالثة، حيث تلقى كريم بنزيمة طولية وسدد كرة قوية من داخل منطقة الجزاء لكنها اصطدمت بالشباك من الخارج.

وفي الدقيقة السابعة، مرر بنزيمة عرضية إلى زميله المهاجم البرازيلي رودريجو الذي راوغ الدفاع ببراعة ثم سدد من حدود منطقة الجزاء لكن الكرة افتقدت القوة اللازمة، وأمسك بها الحارس روي سيلفا بثبات.

ورد غرناطة بمحاولة مشابهة بعدها بثوان، حيث راوغ المهاجم كينيدي دفاع ريال مدريد وسدد من حدود منطقة الجزاء لكن الحارس تيبو كورتوا تصدى للكرة.

وواصل ريال مدريد ضغطه الهجومي بحثا عن التقدم، وتلقى توني كروس عرضية من رودريجو وسدد كرة قوية مباغتة من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 15 لكنها مرت بجوار القائم.

واصل ريال مدريد تفوقه في الاستحواذ على الكرة وفي الجانب الهجومي، لكن غرناطة استعرض طموحا واضحا لهز الشباك وكاد أن يستفيد من الأخطاء الدفاعية لريال مدريد في أكثر من مناسبة.

وتلقى كريم بنزيمة عرضية في الدقيقة 25 وسدد الكرة بقوة من خارج منطقة الجزاء دون تردد لكنها ارتطمت بقدم أحد المدافعين وخرجت إلى ركنية لم تستغل.

وتصدى أنتونيو بويرتاس برأسه لكرة صاروخية مباغتة سددها داني كارفاخال في الدقيقة 29 .

وتعززت ثقة غرناطة مع مرور الوقت وقدم محاولات هجومية متتالية أملا في خطف هدف التقدم لكنه لم يشكل الخطورة الكافية على الشباك.

وانطلق رودريجو إلى منطقة الجزاء في الدقيقة 36 لكنه فقد التوازن وسقط مصابا وطلب تبديله وقد خرج من الملعب محمولا على محفة طبية، ودفع المدير الفني زين الدين زيدان باللاعب ماركو أسينسيو بدلا منه.

وتعاون دفاع ريال مدريد مع الحارس كورتوا في التصدي لمحاولة خطيرة من جانب غرناطة في الثواني الأخيرة من الشوط الأول إثر ضربة حرة.

كذلك تصدى المدافع دومينجوس دوارتي لكرة قوية خطيرة سددها بنزيمة من خارج منطقة الجزاء إثر تبادل الكرة بشكل رائع مع فيدريكو فالفيردي.

ولم يختلف الحال كثيرا مع بداية الشوط الثاني حيث بدت المواجهة متكافئة وواصل الفريقان تبادل المحاولات الهجومية لكن الخطورة تراجعت على كلا المرميين في ظل رفع درجة الحذر الدفاعي.

وعاند الحظ ريال مدريد بشكل كبير في الدقيقة 55، حيث مرر كارفاخال كرة وجهها أسينسيو نحو الشباك بلمسة مهارية لكنها اصطدمت بالقائم، وتواصلت الهجمة وسدد توني كروس كرة خطيرة تصدى لها الحارس ببراعة ثم تصدى لكرة أخرى من فالفيردي واختتمت المحاولة بكرة سددها بنزيمة فوق العارضة.

وفي الدقيقة 57، افتتح ريال مدريد التسجيل عن طريق كاسيميرو، حيث مرر أسينسيو عرضية عالية ارتقى لها كاسيميرو وسددها برأسه إلى داخل الشباك معلنا تقدم ريال مدريد 1 / صفر.

وكاد غرناطة أن يدرك التعادل بعدها بثوان عن طريق بويرتاس لكن الحارس كورتوا تصدى للكرة ببراعة.

وأجرى دييجو مارتينيز مدرب غرناطة تبديلين دفعة واحدة في الدقيقة 63، حيث أشرك لويز سواريس وألبرتو سورو بدلا من يان بريسي إتيكي وكينيدي.

وتصدى حارس غرناطة لكرة خطيرة سددها رافاييل فاران برأسه إثر ضربة ركنية في الدقيقة 66 .

وكاد لوكاس فاسكيز أن يعزز تقدم ريال مدريد في الدقيقة 72، حيث سدد كرة خطيرة من خارج منطقة الجزاء لكنها مرت فوق العارضة مباشرة.

وتوقف اللعب في الدقيقة 75، حيث لجأ الحكم لنظام حكم الفيديو المساعد (فار) لحسم قراره بشأن كرة سددها البديل خورخي مولينا لاعب غرناطة وارتطمت بيد كاسيميرو داخل منطقة الجزاء، لكنها أشار بعدها بمواصلة اللعب.

وأجرى زيدان تبديلين في صفوف ريال مدريد في الدقيقة 78 حيث أشرك إيسكو وفينيسيوس جونيور بدلا من فالفيردي ولوكاس فاسكيز.

وأظهر غرناطة رغبة حقيقية في التعادل حيث كثف محاولاته في الدقائق الأخيرة لكن ريال مدريد وجه تركيزه إلى الجانب الدفاعي بشكل كبير.

وفي الدقيقة الثالثة من الوقت المحتسب بدل الضائع للمباراة، خطف النجم الفرنسي كريم بنزيمة الهدف الثاني لريال مدريد، حيث تلقى تمريرة من إيسكو وراوغ الدفاع ببراعة ثم صوب كرة قوية من حدود منطقة الجزاء سكنت شباك غرناطة، لتنتهي المواجهة بفوز ريال مدريد 2 / صفر.

وتوقف مسلسل انتصارات سلتا فيغو بقيادة مدربه الجديد الأرجنتيني إدورادو كوديت عند 5 مباريات متتالية، وذلك بتعادله مع مضيفه خيتافي 1-1. وبعد أن خسر على يد إشبيلية مباراته الأولى بقيادة ابن الـ46 عاما الذي خلف أوسكار غارسيا خونيينت الشهر الماضي، حقق سلتا أربعة انتصارات متتالية في الدوري وواحدا في الكأس، لكن خيتافي، القادم الأحد من ملعب قادش بفوز أول منذ المرحلة السادسة حين تغلب على برشلونة 1-صفر في 17 تشرين الأول/أكتوبر، أجبره الأربعاء على الاكتفاء بالتعادل.

وكان خيتافي البادىء بالتسجيل بهدف رائع للأوروغوياني داميان سواريز في الدقيقة السابعة بتسديدة صاروخية من مشارف المنطقة، قبل أن يعادل سلتا من ركلة جزاء في الدقيقة 17 لإياغو أسباس.

ورفع سلتا الذي لم يحقق الفوز على خيتافي منذ أن تغلب عليه في ملعب الأخير 1-صفر في شباط 2016، رصيده الى 20 نقطة في المركز الثامن موقتا، فيما أصبح رصيد خيتافي 17 نقطة في المركز الحادي عشر موقتا أيضا.