الخميس , أبريل 15 2021

بطولة فرنسا: ليل يلحق بسان جرمان في الصدارة مجددا

تساوى ليل مجددا نقاطا مع باريس سان جرمان المتصدر بفوزه على مضيفه رين 1-صفر في المرحلة الحادية والعشرين من بطولة فرنسا لكرة القدم، في حين استعاد ليون نغمة الانتصارات بحسمه الدربي ضد سانت اتيان بخماسية نظيفة.

ويملك سان جرمان الذي حقق فوزا سهلا على مونبلييه في افتتاح المرحلة الجمعة، 45 نقطة متفوقا بفارق الاهداف عن ليل فيما بقي ليون على بعد نقطتين فقط منهما في المركز الثالث.

ودخل ليل المباراة بعد معاناته في مبارياته الثلاث الاخيرة حيث خسر امام انجيه 1-2، ثم تحقيقه فوزين صعبين على نيم وريمس المتواضعين 1-صفر و2-1 تواليا.

وسيطر ليل على مجريات المباراة وسجل له الكندي جوناثان ديفيد هدف المباراة الوحيد عند الدقيقة 16 مستغلا كرة مرتدة من حارس رين رومان سالين.

ثم احتسب الحكم ركلة جزاء لصالح ليل لمخاشنة ديفيد داخل المنطقة قبل ان يتراجع الحكم عن قراره لتسلل الاخير.

ونجح دفاع ليل في احتواء خطورة هجمات رين من دون ان ينجح في استغلال المساحات الواسعة التي تركها الاخير في خطوطه الخلفية.

وضغط رين في الشوط الثاني بواسطة لاعب وسطه الدولي الشاب ادوارو كامافينغا وتحركات جيريمي دوكو لكن دفاع ليل وقف حائلا دون ادراك اصحاب الارض التعادل.

وقال كريستوف غالتييه مدرب ليل “كان يتعين علينا ان نتمتع بالصلابة لا سيما باننا كنا ندرك نوعية الفريق المنافس”.

واضاف “عانينا في الشوط الثاني لاننا تراجعنا الى الوراء للمحاقظة على هدف التقدم، لكن الفوز في غاية الاهمية لان رين فريق منافس على التاهل القاري” في اشارة الى ابتعاد فريقه عن رين تحديدا بفارق 9 نقاط.

وحسم ليون دربي منطقة الرون ضد جاره سانت اتيان بخمسة اهداف من دون رد.

ورفع ليون رصيده الى 42 نقطة معززا مركزه الثالث متقدما بفارق 4 نقاط عن موناكو الرابع.

وكان مدرب ليون رودي غارسيا وعد بتصحيح الامور والعودة الى نغمة الانتصارات بعد سقوطه المفاجىء امام متز على ارضه في المرحلة الاخيرة في اول خسارة يتعرض لها في اخر 16 مباراة له.

سيطر ليون على مجريات اللعب في مواجهة فريق افتقد الى لاعبين عدة لاصابتهم بفيروس كورونا المستجد.

ونجح ليون في افتتاح التسجيل عبر مهاجمه تينو كادويري من زيمبابوي عندما استغل ركلة ركنية ليسدد الكرة بيسراه داخل الشباك (16).

ثم اضاف البرازيلي مارسيلو الهدف الثاني مستغلا كرة من ركلة حرة داخل المنطقة ليتابعها رأسية داخل الشباك (36). والهدف هو الاول لمارسيلو هذا الموسم.

وواصل ليون افضليته في الشوط الثاني ونجح مارسيلو في اضافة الهدف الثالث بسيناريو مشابه للهدف الثاني الذي سجله (59).

وقام الهولندي ممفيس ديباي المرشح انتقاله الى برشلونة الموسم المقبل في نهاية عقده في حزيران/يونيو المقبل، بمجهود فردي رائع وتخطى احد مدافعي سانت اتيان بحركة فنية رائعة قبل ان يمرر باتجاه كادويري الذي اضاف هدف فريقه الرابع والثاني الشخصي له (68) رافعا رصيده الى تسعة اهداف هذا الموسم.

واختتم لاعب سانت اتيان دينيس بوانغا مهرجان الاهداف بتسجيله الهدف الخامس لليون خطأ في مرمى فريقه (82).

وتمكن نادي بوردو بفضل ثنائية لاعبه الكوري الجنوبي هوانغ أوي-جو من الصعود موقتاً إلى المركز السابع.

بهذا الفوز الثالث على التوالي، عاد بوردو إلى المركز السابع بـ32 نقطة، بالتساوي مع مرسيليا الذي يملك مباراة أقل في المركز السادس بعد خسارته السبت أمام موناكو 3-1.

وسجل هوانع هدفيه مبكراً في الدقيقتين 8 و11، وهي الثنائية الأولى له منذ قدومه إلى الفريق عام 2019.

لكن رغم ذلك، كان أنجيه هو المسيطر على مجريات المباراة، لكن أنجيه كان هو الذي سيطر على البقية، ولولا تألق حارس بوردو بينوا كوستيل لكان أدرك الفريق المضيف التعادل في أكثر من مناسبة.

وقلص أنجيلو فولجيني النتيجة لأنجيه في الشوط الأول، بضربة حرة مباشرة رائعة أسكنها في الشباك (39).

وبالتالي، مني أنجيه بخسارته الثالثة توالياً، وتراجع موقتاً إلى المركز التاسع مع 30 نقطة.

وبقي نانت من دون اي فوز منذ ان تولى الاشراف عليه ريمون دومينيك مدرب منتخب فرنسا السابق، فبعد ثلاثة تعادلات تواليا، سقط امام متز صفر-2.