الخميس , فبراير 25 2021

استئناف حوار القاهرة اليوم بالتركيز على حل النقاط الخلافية

تستأنف اليوم الثلاثاء، جلسات الحوار الوطني الفلسطيني المنعقد في العاصمة المصرية القاهرة، لبحث ملف الانتخابات، بالتركيز على حل النقاط الخلافية بعد أن تم بالأمس الاتفاق على نقاط أساسية ورئيسية بين الفصائل.

وسادت بالأمس أجواء إيجابية للغاية خلال الحوار، حيث تم التوصل لتفاهمات بشأن بعض النقاط الرئيسية المتعلقة بالانتخابات.

وقال عائد ياغي القيادي في حركة المبادرة الوطنية خلال حديث إذاعي، هذا الصباح، إن الكل الفلسطيني يعمل على تهيئة المناخ الداخلي لتسهيل العملية الانتخابية القادمة، مشيرًا إلى أنه في ظل الأجواء الإيجابية السائدة يمكن الوصول إلي تفاهمات تتوج بميثاق شرف بين وفود الفصائل بالقاهرة لاحترام نتائج الانتخابات.

ولفت إلى أنه تم مناقشة ملف الحريات والاعتقالات السياسية وحرية الحملات الدعائية وقضايا المواطن في المحادثات الوطنية بمصر، مشيرًا إلى أن القاهرة استجابت لدعوات الفلسطينيين تسهيل حركة المسافرين أثناء السفر عبر معبر رفح البري.

وأضاف “مصر مصممة على الوصول إلي نتائج إيجابية حول المباحثات الحالية”، مشيرًا إلى أن جميع القوى والفصائل قدمت رؤى وأفكار، وتم الاتفاق على نقاط أساسية مهمة بين الوفود، وتأجيل النقاط الخلافية لحلها اليوم.

وانتهت الجلسة أمس بعد نحو 7 ساعات، تخللها استراحة قصيرة لأكثر من مرة، قبل أن يتقرر استكمال الحوار اليوم.

وقال أمس، مصدر مطلع لـ”القدس”، إن الحوار جرى في ظل أجواء إيجابية، وهناك توافق مبدئي على بعض القضايا المتعلقة بنزاهة وشفافية الانتخابات، والرقابة عليها، إلى جانب التأكيد على ضرورة إتمام ملف الحريات، مشيرًا إلى أنه تم وضع عدة نقاط بشأن القضايا الخلافية بهدف حلها والتوصل لاتفاق بشأنها.

وأشار المصدر حينها، إلى أن لقاءات ثنائية ستعقد بين بعض الفصائل لمحاولة توحيد بعض المواقف، مشيرًا إلى أن اللقاء غدًا سيركز على حل جميع القضايا العالقة، إلى جانب مضمون وشكل الانتخابات التشريعية، وبحث ملفات تتعلق بانتخابات المجلس الوطني وإشراك جميع الفصائل فيها، والتوقيع في نهاية اللقاءات على ميثاق شرف، مرجحًا إمكانية تمديد اللقاءات ليوم ثالث في حال تعثرت بعض الملفات.

ولفت المصدر إلى أن القيادة المصرية أبلغت الفصائل مع بدء جلسة الحوار، أنها معنية بتجاوز جميع الأزمات والتوصل لاتفاق بين الفصائل من أجل المضي قدمًا نحو انتخابات شفافة يتطلع إليها المجتمع الدولي.

وقال المصدر، إن الفصائل الفلسطينية طلبت بالإجماع من الجانب المصري، وخاصةً اللواء عباس كامل وزير المخابرات المصرية، بضرورة العمل على فتح معبر رفح بشكل دائم، وتسهيل حركة المسافرين على الطريق المؤدي من وإلى القاهرة، في ظل الشكاوي التي تحدث عنها المسافرين في الأيام الأخيرة.https://www.la2ta.com/index.php?route=affiliate/affiliate/mix_newmost/?cache=1?tracking=8JGyox1VY3hNdMBbnsYUv14F9HcDaA8hrQdrb7HDJ06whIF292HX5xd5339bgjtJ