الجمعة , أبريل 16 2021

لقاح ” أسترازينيكا” يواجه مشكلات عدم الثقة به في ألمانيا ودول أوروبية أخرى

أظهر استطلاع حديث تباين ثقة المواطنين الألمان في سلامة لقاحات فيروس كورونا التي تم التصريح بها حتى الآن في الاتحاد الأوروبي.

وجاء في استطلاع معهد “يوجوف” لقياس مؤشرات الرأي أن ثلثي الألمان (66% منهم) ذكروا أنهم يرون أن لقاح شركتي “بوينتك& فايزر” آمن، ولكن تراجعت هذه النسبة إلى 43 % فقط فيما يتعلق بلقاح “أسترازينيكا”، وبلغت النسبة 54% فيما يتعلق بلقاح مودرنا.

وذكر 27 بالمئة ممن شملهم الاستطلاع في ألمانيا أنهم لا يرغبون في تلقي لقاح “أسترازينيكا”، وسوف ينتظرون إلى أن يتم عرض لقاح آخر، فيما بلغت نسبة من يرغبون في تلقي هذا اللقاح 35%.

وزادت نسبة الألمان الراغبين في تلقي لقاح “موديرنا” 49%، وزادت إلى 61% بالنسبة للقاح “بيونتك& فايزر”، بحسب الاستطلاع.

يشار إلى أن معهد “يوجوف” أجرى استطلاعا موسعا شمل أكثر من ثمانية آلاف شخص في ألمانيا وفرنسا وإيطاليا وإسبانيا وبريطانيا والولايات المتحدة الأمريكية في الفترة بين 23 شباط/فبراير الماضي وحتى الثاني من آذار/مارس الجاري.

وأظهر الاستطلاع أن البريطانيين يرون في لقاحي “بيونتك& فايزر” و”أسترازينيكا” درجة عالية متقاربة من السلامة، حيث ذكر 79% منهم ذلك بالنسبة للقاح “بيونتك& فايزر”، و81% للقاح”أسترازينيكا”. وبالفعل هناك تقدم واضح في عملية التلقيح ضد الفيروس في بريطانيا، حيث تلقى أكثر من ثلثي المواطنين جرعة أولى من لقاح كورونا.

ولكن لقاح شركة “أسترازينيكا” البريطانية-السويدية يواجه مشكلات عدم الثقة به في دول أخرى غير ألمانيا أيضا، حيث ذكر 33% فقط في فرنسا مثلا أنه يشعرون أن هذا اللقاح آمن، وأعرب 42% فقط من الأمريكيين عن الرأي ذاته، وزادت النسبة قليلا بين الإيطاليين بواقع 54% وبين الأسبان بواقع 59%.

يشار إلى أن معهد “يوجوف” أجرى استطلاعه على الإنترنت. وشمل الاستطلاع في ألمانيا 2034 شخصا تزيد أعمارهم على 18 عاما.