الجمعة , أبريل 16 2021

ميركل تعارض فرض “حظر عام على تصدير” لقاحات كورونا

عارضت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل فرض “حظر عام على تصدير” لقاحات كورونا.

وقالت ميركل في ساعة مبكرة من صباح اليوم الثلاثاء، في برلين عقب مشاورات مع رؤساء حكومات الولايات إن هناك العديد من التبعيات الدولية في إنتاج اللقاحات، مشيرة إلى ضرورة وضع سلاسل التوريد في الاعتبار.

وذكرت ميركل أن الاتحاد الأوروبي هو المنطقة التي يتم منها معظم الصادرات في الوقت الحالي، معلنة لذلك تأييدها لرئيسة المفوضية الأوروبية أورزولا فون دير لاين، التي أوضحت أن العقود قد لا يتم الوفاء بها.

وأشارت ميركل إلى مشكلات مع لقاح “آسترازينيكا”، مضيفة أنه سيُجرى اتخاذ القرارات الخاصة بهذا اللقاح “بطريقة مسؤولة” والسعي لإجراء محادثات مع الحكومة البريطانية، مثلما فعلت المفوضية بالفعل مع رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون.

وفي مطلع هذا الأسبوع هددت فون دير لاين الشركة البريطانية-السويدية “أسترازنيكيا” على وجه الخصوص بحظر الصادرات. وقلصت الشركة بشكل كبير عمليات التوريد إلى الاتحاد الأوروبي بقرار منفرد: فبدلا من توريدها 120 مليون جرعة لقاح للاتحاد، ستورد 30 مليون جرعة فقط في الربع الأول و 70 مليون بدلا من 180 مليون جرعة في الربع الثاني.

وكانت بريطانيا قد أعربت عن ثقتها في قدرتها على تجنب حظر الصادرات من الاتحاد الأوروبي. وقال جونسون لوكالة “بلومبرج” للأنباء أمس الاثنين: “بعد محادثات مع شركاء الاتحاد الأوروبي في الأشهر الأخيرة، أنا متأكد من أنهم لا يريدون أي عراقيل…أعتقد أن هذا مهم للغاية”.

وأوضحت المفوضية الأوروبية أنها في الواقع لا تريد أي حظر تصدير أيضا، مؤكدة في المقابل ضرورة أن يحصل الاتحاد على اللقاحات المطلوبة من الشركات المصنعة بشكل سريع وموثوق.