الأحد , سبتمبر 26 2021

تطوير “خوارزميات تحريرية” لإنتاج مواد صحفية باستخدام الذكاء الاصطناعي

أعلنت شركة أبلايد إكس.إل الأمريكية الناشئة جمع 5ر1 مليون دولار لاستثمارها في استخدام أدوات التعلم الآلي والذكاء الاصطناعي بتطوير ما تسميها “عدسة صحفية”.

وأشار موقع تك كرانش المتخصص في موضوعات التكنولوجيا إلى أن هذه الشركة تأسست من خلال شركة نيو لاب فينشر استديو في العام الماضي، وهي الشركة التي يقودها فرانسيسكو ماركوني الرئيس السابق لإدارة الأبحاث والتطوير في صحيفة وول ستريت جورنال الأمريكية وإرين ريلين مسؤول التحرير الآلي سابقا في وول ستريت جورنال.

وقال ماركوني إن أبلايد إكس.إل بدأت بالعمل على عدد من مشروعات البيانات والتعلم الآلي المختلفة، حيث تبحث عن تقديم منتج يمكن تسويقه، لكنها الآن مستعدة للتركيز على أول قطاع رئيسي وهو “علوم الحياة” مع منتج سيتم طرحه على نطاق واسع خلال الصيف الحالي.

وأضاف أن تكنولوجيا أبلايد إكس.إل تتكون بشكل أساسي من “سلسلة من الخوارزميات التحريرية التي طورها صحفيون آليون”. وهذه الخوارزميات استفادت من وجهات نظر وخبرات الصحفيين إلى جانب الوضع في الاعتبار عوامل مثل الشفافية والتحيز وموضوعات أخرى تنجم عن التطور المستمر للتعلم الآلي”.

وأشار إلى أن آبلايد إكس ستستخدم تقنيات الذكاء الاصطناعي في مجالات أخرى, كما تفعل وكالة بلومبرج للأنباء وخدمة داو جونز للبيانات الاقتصادية باستخدام تقنيات الذكاء الاصطناعي في جمع وتحليل البيانات المالية وتصنيفها.