“المقاصد” يرد على “المالية” ويؤكد: مستحقاتنا 64 مليون شيكل

الخميس 25 سبتمبر 2014
أخر تحديث : الخميس 25 سبتمبر 2014 - 10:04 مساءً
“المقاصد” يرد على “المالية” ويؤكد: مستحقاتنا 64 مليون شيكل

أكدت إدارة مستشفى جمعية المقاصد الخيرية الإسلامية أن قيمة مستحقاتها المالية على السلطة الوطنية الفلسطينية التي صرحت عنها في وسائل الإعلام والبالغة 64 مليون شيكل صحيحة.

وأوضحت الإدارة، في بيان، أن “سجلاتها المالية دقيقة مئة بالمئة، وهي متوفرة لمراجعتها وتدقيقها من قبل أي جهة رسمية ورقابية”.

واستهجنت إدارة المقاصد “بيان وزارة المالية الذي لا يعبر عن الواقع الصحيح للأزمة، بل يزيد من حدتها، من خلال إصرار هذا البيان على تضليل الرأي العام وإنكار القيمة الحقيقية للمستحقات المالية المترتبة على الحكومة”.

وقالت: “نحن لسنا معنيين بإحداث أي سجال إعلامي مع أي وزارة أو مسؤول حكومي، لأن هدفنا المشترك هو العمل بشكل جماعي وتحمل مسؤولياتنا (..) لاسيما أن الأزمة الحالية لا تقتصر على مستشفى المقاصد وحده، وإنما تشمل جميع مستشفيات المدينة، إلا أن المقاصد يواجه أزمة مالية حقيقية تهدد استمراريته وقدرته على تقديم الخدمات الطبية”.

كما أوضحت إدارة المقاصد أن إجمالي ما تم تحويله من مبالغ مالية إلى المستشفى عبر وزارة المالية في العام 2014 بلغ حتى نهاية الأسبوع الماضي 37 مليون شيكل من ضمنها 7 ملايين شيكل تم تقديمها من المنحة الأوروبية لتسديد جزء من ديون السلطة.

وبحسب البيان، فقد غطى المبلغ المذكور ديوناً ومستحقات سابقة على وزارتي الصحة والمالية للعام 2013 وما قبل، حيث تم من خلال هذا المبلغ تسديد رواتب ثلاثة أشهر لموظفي المقاصد تراكمت خلال العام 2013، إضافة إلى الديون المتراكمة على المستشفى لصالح موردي الأدوية، كما تم دفع مبالغ مالية مستحقة على المستشفى لصالح التأمين الإجباري الإسرائيلي ولصندوق التقاعد حسب قانون العمل الإسرائيلي المفروض على مؤسسات القدس.

واعتبرت إدارة المقاصد “أن الأزمة المالية ليست وليدة اليوم وإنما تراكمت بسبب المماطلة في إيجاد حلول جذرية للمشكلة، علماً أن إدارات مستشفيات القدس قد طالبت وزارة المالية والحكومة بإيجاد حلول منطقية وجذرية منذ أكثر من عام، حيث تقدمت مستشفيات القدس بصيغة موحدة لصرف جزء من المستحقات المترتبة لها على الحكومة بشكل شهري، وبالتوازي مع رواتب موظفي الحكومة”.

وحول ما ورد في بيان وزارة المالية الفلسطينية بأن المستشفى “يعاني من مشاكل إدارية تحول دون حلّ الأزمة”، ردت إدارة المقاصد أنه “ليس هنالك أية مشاكل أو معيقات إدارية يعاني منها المستشفى، لاسيما بعد الإصلاحات الإدارية التي نفذتها إدارة المستشفى”.

كلمات دليلية
رابط مختصر