جامعة بيت لحم تحتفل بتخريج القسم الاول من خريجي جامعة بيت لحم الواحد والاربعين

الجمعة 26 مايو 2017
أخر تحديث : الجمعة 26 مايو 2017 - 9:52 صباحًا
جامعة بيت لحم تحتفل بتخريج القسم الاول من خريجي جامعة بيت لحم الواحد والاربعين

احتفلت جامعة بيت لحم مساء  الخميس بتخريج القسم الاول وعددهم نحو 355 طالب وطالبة من الفوج الواحد والاربعين من تاريخ مسيرة الجامعة الطويلة، وذلك بحضور حشد كبير من الاهالي والمدعوين وممثلي الفعاليات المختلفة.
وقد بدا الاحتفال بدخول موكب الخريجين يتقدمهم الاستاذ والمحاضر كريم عبد النور رئيس ادارة كلية الاعمال ثم عزف النشيد الوطني الفلسطيني وانشد الخريجون نشيد الجامعة وهو بعنوان “من عزمنا تستيقظ الشرارة” من تاليف الشاعر خليل توما وتلحين البرفسور اوغستين لاما، وبعد ذلك القى الدكتور سعيد عياد رئيس دائرة اللغة العربية في الجامعة عريف الحفل كلمة رحب فيها بالحضور مشيدا بجهود الطلبة وادارة الجامعة على حد سواء للوصول الى هذا العرس الوطني الهام والمشهود، ونحن نشهد اضرابا عن الطعام للاسرى في سجون الاحتلال لليوم التاسع والثلاثين على التوالي لتتلاحم افراحنا باحزاننا وكلنا ننشد بمستقبل افضل لشعبنا واجياله المتعاقبة
وبعد ذلك القى نائب الرئيس الاعلى في الجامعة بيتر براي كلمة باللغة الانجليزية اعرب فيها عن اعتزازه الكبير لهذا اليوم ونحن نرى جامعة بيت لحم وهي تحتفل بتخريج الفوج الواحد الاربعين من مسيرتها الخالدة وقال ان رسالتنا في جامعة بيت لحم هي خدمة الشعب الفلسطيني عبر التربية والتعليم ونحقق هذا عن طريق تدريبكم انتم ايها الخريجون لتخدموا مجتمعكم على احسن وجه ، ومن اجل هذا فاننا نسعى دوما الى رفع مستوى برامجنا الاكاديمية وتطوير تجهيزاتنا والاندماج في المجتمع المحلي لكي نلبي احتياجاتكم على الوجه.
وتوجه في كلمته الى اولياء الامور وقدم لهم التهاني بهذه المناسبة قائلا لهم”لقد استفاد ابناؤكم من الفرص التي تقدمها جامعة بيت لحم فنموا بها روحيا وعقليا واصبحوا اكثر نضجا واكثر علما ومعرفة، واكثر استعدادا لبدء مرحلة جديدة في حياتهم، فبالعلم المتميز الذين حصلوا عليه هنا وبالمهارات المهنية والقيادية التي اكتسبوها”.
وبعد ذلك القت الدكتورة امل الحذوة كلمة مجلس امناء الجامعة فوجهت التحية الى ادارة الجامعة ومحاضروها وموظفها على جهدهم الرائع من اجل الوصول الى هذه المرحلة المتقدمة من العلم والمعرفة والتي جميعها تصب في طاحونة التقدم والتطور والنهوض بمجتمعنا الفلسطيني الذي يحتاج الى مزيد من الطاقات والكوادر من مثل هؤلاء الخريجين الذين واصلوا الليل بالنهار من اجل هذه اللحظات التاريخية الحاسمة والهامة في حياتهم ولولا اولياء امورهم الذين ساندوهم وقدموا الدعم لهم لما وصلوا لهذه المرحلة فتحية لهم فردا فردا من القلب الى القلب كما وجهت التحية للأسرى الفلسطينيين الذين قدموا زهرة شبابهم وكلنا نصلي لاجلهم حتى يعودوا الى منازلهم واحضان عائلاتهم”.
والقت الدكتورة عبير عودة وزيرة الاقتصاد الوطني خطيبة الحفل كلمة اعربت فيها عن اعتزازها بهذا اليوم العلمي والوطني المميز الذي تحتفل فيه جامعة بيت لحم بفوج جديد من طلبتها وقال” قليلة هي الجامعات التي تكون جاثمة وسط مدينة اعزها الله وحباها كمدينة بيت لحم مهد السيد المسيح عليه السلام وقليلة هي الجامعات التي تقدم فرسان منها شهداء وجرحى واسرى كجامعاتنا الفلسطينية حيث يقارع ابنائنا الاحتلال الاسرائيلي البغيض جنبا الى جنب وهم يسعون للعلم والمعرفة والتقدم والتطور، من اجل ان يزرعوا الامل بالعمل والعلم والمعرفة ، فبوركت امهاتكم وبورك اباؤكم ايها الخريجين وبورك هذا الشعب الذي لايمكن الا ان ينتصر ولايقبل ان ينكسر شعب فيه انتم وفيه كل هذه الطاقات لا يمكن الا ان يدخل التاريخ باوسع ابوابها”.
وتوجهت في نهاية كلمتا الى ادارة جامعة بيت لحم هذه المؤسسة التعليمية والوطنية الجبارة التي قدمت كل هذه الانجازات فلكل فرد من اسرتها كل التحية والاجلال والاكبار لهم.
وبعد ذلك القت الطالبة رنين رزق متري قسيس كلمة الخريجين جاء فيها “أقفُ ههنا وقد غمرت قلبي مشاعرُ السعادةِ والفرحِ والفخرِ، ممتزجةً بأحاسيس الحزنِ لفراقِ جميع من قد تعرفتُ عليهم، ووداعِ هذه المرحلةِ من حياتي! فمن منّا يا زملائي الخريجين لم تملأَ قلبَهُ السعادةُ بنجاحنا هذا وبما قد حققناه خلالَ السنواتِ الأربعِ المنصرمة، كوّنا فيها الذكريات التي سوف نحملُها في جعبتِنا للمستقبل ونخبر بها أولادَنا والأجيالَ القادمة، ذكرياتٍ قد رُسمت ونُقشت بداخلنا بالتعبِ والجدِ والكِد. وبعضها قد روتها دموعُنا، دموعُ الفرحِ ودموعُ الحزنِ، دموعُ النجاحِ ودموعُ الفشلِ، كلُّها قد عبّدت طريقَنا الذي أدى بنا للوصول الى هذه اللحظة التي لا تعدّ اختتاماً لما قد عشناه في فترةِ دراسَتِنا في هذه الجامعةِ فقط، بل أيضاً احتفالاً ببدايةِ مغامرةٍ حياتيةٍ متزينةٍ بشهادتِنا الغالية”.

وبعد الانتهاء من الكلمات قام كل من الاخ بيتر براي نائب الرئيس الاعلى والدكتورة ايرين هزو نائب الرئيس للشؤون الاكاديمية بتسليم الشهادات على المتخرجين حيث قدم الدكتور فادي قطان اسماء المرشحين لنيل درجة الماجستير في كلية ابراهيم شكري دبدوب لادارة الاعمال ونبيل المفدي من معهد ادارة الفنادق والسياحة.و الدكتور فادي المفدي اسماء المرشحون لنيل درجة البكالوريوس في كلية شكري ابراهيم دبدوب لادارة الاعمال ، والدكتورة هالة راشد اسماء الخريجين من كلية التربية والسيد نبيل المفدي من معهد ادارة الفنادق والسياحة .

كلمات دليلية
رابط مختصر