الرئيسية / اخبار / محليات / مناورة لقوى الأمن الفلسطينية في عدد من محافظات الضفة

مناورة لقوى الأمن الفلسطينية في عدد من محافظات الضفة

نفذت المؤسسة الأمنية بكافة أذرعها، صباح اليوم الثلاثاء، مناورة ميدانية مشتركة في محافظة رام الله والبيرة، تحاكي اندلاع حريق كبير في مبنى بلدية البيرة والسيطرة على مجموعة إرهابية متحصنة في أحد منازل بلدة بيتونيا في آن واحد، وذلك بالتعاون مع عدد من المؤسسات المدنية الشريكة، وبالتزامن مع تمارين أخرى في محافظات جنين، ونابلس، وبيت لحم، ما يوفر تمرينا كبيرا لصنوف القوات واختبارا لنظام القيادة والسيطرة، وفي وقت واحد.

مناورة في البيرة وبيتونيا

أغلقت الشرطة عددا من الشوارع المحيطة ببلدية البيرة ووسط بلدة بيتونيا، ولوحظ حركة نشطة لمركبات الاطفاء والانقاذ ودوريات الأمن وسيارات الاسعاف، بالإضافة إلى سماع اطلاق نار ودوي انفجارات.

وتهدف المناورة إلى التأكد من جاهزية الأجهزة الامنية للتعامل مع الأحداث الطارئة وفعالية التكامل في الميدان بين الأجهزة الامنية ومع المؤسسات المدنية الشريكة، لتعزيز مكامن القوة ومعالجة نقاط الضعف.

تمرين لمحاكاة الزلازل في نابلس

نفذت الأجهزة الأمنية تمرينا لمحاكاة الزلازل في المنطقة الشرقية لمدينة نابلس، في تمام الساعة التاسعة صباحا بالقرب من شركة ترست شرق المدينة، وينتهي في تمام الساعة الواحدة بعد الظهر، وذلك بالتعاون مع جهات الطوارئ المختلفة في المحافظة.

وقال مدير العلاقات العامة في الدفاع المدني بمحافظة نابلس النقيب محمود مصلح لـ”وفا”، إن هذا التمرين يأتي في إطار قياس الأداة المشتركة بين جهات الطوارئ في محافظة نابلس في موضوع محاكة الكوارث والزلازل في حال حدوثها.

وأضاف “ان التمرين من شأنه تنظيم العمل بين الجهات الشريكة من الدفاع المدني والأجهزة الأمنية، والهلال الأحمر الفلسطيني وطواقم إطفائية بلدية نابلس ووزارة الأشغال ولجنة المحافظة، وسيكون على مستوى ميداني وعملي مختلف عن باقي المحافظات التي ستعمل على مستوً عملياتي”.

وكانت شرطة محافظة نابلس قد دعت المواطنين لاتخاذ شوارع بديلة حرصا على سلامتهم وحفاظا على أن يكون مكان التمرين خاليا من المواطنين، كون المنطقة ستشهد تحركا نشطا للشرطة والأجهزة الأمنية والإسعاف والدفاع المدني، وقد تغلق الشرطة بعض الشوارع في محيط التمرين، وخصوصا شارع كلية الروضة والشارع المحاذي لشركة ترست للتأمين.