Categories
الزاوية الصحية

الجعة الخالية من الكحول ربما تكون أفضل من المياه بعد التمارين القوية

لقد انتهيت للتو من ممارسة تمارين قوية وأنت بحاجة لأن تروي ظمأك، ما رأيك في احتساء جعة خالية من الكحول؟ تقول مصانع الجعة إن الكثير من هذه الجعة هي مشروبات مثالية للرياضيين.

ويقول الطبيب أكسيل كلاين إن ذلك ينطوي على بعض الحقيقة. ويشير الطبيب المتخصص في طب العظام وجراحة الإصابات والطب الرياضي ونائب رئيس الجمعية الألمانية للطب الرياضي والوقاية إن الكثير من الجعة الخالية من الكحول تعوض الفاقد من الطاقة .

أليس من الكافي تناول الماء فقط بعد التمارين القوية؟ يجيب كلاين بالنفي.

ويقول إذا كان الأمر تعويض السوائل المفقودة، فالماء سوف يكون أفضل مشروب. “ولكن إذا ما كان المرء يحتسي الماء فقط، فسوف يكون مسؤولا عن الاخلال بالتوازن الكهربائي “، لأن الجسم لا يفقد الماء فقط عند التعرق ولكن أيضا الشوارد الكهربائية مثل الماغنيسيوم والكالسيوم.

يجب أن يعوض مشروب ما بعد الرياضة هذه الخسارة وهنا تكمن الكلمة السحرية “مساوي التوتر”.

ويوضح كلاين: “المشروبات المساوية للتوتر هي مشروبات تحتوي على جزيئات ذائبة في تركيزات مماثلة لتلك الموجودة في دم الإنسان”.

وهذا يمكن الجسم من امتصاص المغذيات من المشروب بسرعة كبيرة ثم معالجتها وهو ما يعوض الخسارة.

غير أنه ليس كل مشروب جعة خال من الكحول مساوي للتوتر. وينصح كلاين بالانتباه فيما يتعلق بالجعة الخالية من الكحول التي تكون مساوية للتوتر بشكل واضح.

ويضيف: “الجعة الخالية من الكحول هي بشكل أساسي مشروب لما بعد التمارين، وليست مشروب يحتسى خلال التمرين. وإذا لم تكن تتناولها عادة ، يجب عليك الانتباه نظرا لأنها تحفز حركة الأمعاء وتؤدي إلى الإسهال”.

وبالطبع الجعة الخالية من الكحول ليست المشروب الوحيد المساوي للتوتر. فهناك الكثير من البدائل مثل المشروبات الرياضية المخصوصة وكذلك الخلطات مثل وضع ثلاثة أجزاء من المياه المعدنية مقابل جزء من عصير الفواكه.

ويقول كلاين: “غير أنه يجب أن تراقب لتعرف ما إذا كانت مناسبة للشرب بعد التمرين أو خلاله… وهناك اختلافات خصوصا فيما يتعلق بالمكونات”.