الموسيقى تقاوم السرطان والشلل الرعاش.. اكتشف التفاصيل

الموسيقى تقاوم السرطان والشلل الرعاش.. اكتشف التفاصيل

samer qassis10 مايو 2013آخر تحديث : الجمعة 10 مايو 2013 - 10:56 صباحًا

 معروفٌ هو تأثيرُ الموسيقى على الناس بشكلٍ عام، فهي تُحّسن المزاج، وتُقلل الضغوطَ النفسية، أما الجديد، فهو ما أظهرته دراسةٌ علميةٌ أمريكية أكّدت نتائجُها أن الموسيقى تحدّ من انتشار السرطان، وتخفف أعراضَ مرض “باركينسون”.

ويقول محمد سليمان – مراسل نشرة MBC يوم الأربعاء 8 مايو/آيار 2013 – أن الموسيقى قالوا عنها قديما إنها علاج للروح، أما بعض المستشفيات في الوقت الراهن أصبحت تستخدمها في علاج الجسد وأورامه السرطانية.

ويقول بعض المرضى أن الموسيقى تزودهم بقوة إيجابية نحو التعافي، وتمنع التدهور، وهذا ما أكدت د. اليزابث ستغمولر- مختصة في  علم الأعصاب والعلاج بالموسيقى- حيث توضح أن عدة مناطق بالدماغ تحفزها الموسيقى.

وتقول ستغمولر الحاصلة على درجة الدكتوراة في معالجة الشلل الرعاش المعروف باسم “باركينسون”، إن الموسقى مكنت المرضى من المشي مجددا، فالمصابون بخلل في الجهاز الحركي تساعدهم الموسيقى في الحركة.

وتخصص جامعة سانت لويس الأمريكية اليوم دراسة لاستنباط دلائل واضحة للتعامل مع الموسيقى على نحو علمي يمكن استخدامه فعليا في معالجة الأورام السرطانية والشلل الرعاش.

رابط مختصر

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

عذراً التعليقات مغلقة

samer qassis