الأحد , مارس 7 2021

دوري الأمم الأوروبية: فينالدوم يهدي دي بور فوزه الأول كمدرب لهولندا وانتصار مهم لايطاليا وبلجيكا تقصي انكلترا

أهدى جورجينيو فينالدوم مدرب المنتخب الهولندي الجديد فرانك دي بور فوزه الأول وأعاد “الطواحين” الى سكة الانتصارات على حساب المنتخب البوسني 3-1 الأحد في أمستردام، وذلك في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الأولى للمستوى الأول من دوري الأمم الأوروبية في كرة القدم.

ودخل المنتخب الهولندي اللقاء الذي أقيم خلف أبواب موصدة بسبب تداعيات فيروس كورونا المستجد، على خلفية أربع مباريات (بينها وديتان) من دون فوز في مستهل مشواره تحت اشراف دي بور الذي خلف رونالد كومان في 23 أيلول بعد انتقال الأخير لبرشلونة الإسباني، وهو أمر لم يحصل لأي مدرب في مستهل مشواره مع “الطواحين”.

لكن فينالدوم بمساهمة ملفتة من ممفيس ديباي، منح هولندا فوزا غاليا بعد هزيمة وتعادلين في الجولات الثلاث الماضية، وأبقى على آمال بلاده في احراز المركز الأول والتأهل الى الدور النهائي المقرر في تشرين الأول 2021، بتسجيله ثنائية.

وعلق فينالدوم على الفوز في تصريح لموقع الاتحاد الأوروبي، قائلا “مرت خمس مباريات (بينها واحدة قبل وصول دي بور ضد إيطاليا في دوري الأمم) من دون فوز، بالتالي كان الشعور جميلا بأن نفوز مجددا الليلة. حصلنا أيضا على فرص للفوز ضد إسبانيا (1-1 وديا في منتصف الأسبوع)، لكننا لم نستغلها، ما جعلنا محبطين بعض الشيء”.

ومهد لاعب ليفربول الإنكليزي الذي ارتدى شارة القائد في ظل غياب زميله في بطل الدوري الممتاز فيرجيل فان دايك بسبب الإصابة، الطريق أمام منتخب بلاده لتحقيق الفوز، بتسجيله الهدف الأول منذ الدقيقة السادسة بعد لعبة جماعية وعرضية من دنزل دامفريز، ثم الثاني في الدقيقة 14 بعد تمريرة رأسية من ستيفن بيرغويس.

وفي بداية الشوط الثاني، وجه ديباي الذي أحد أبرز نجوم اللقاء، الضربة القاضية للضيوف وأكد إنزالهم الى المستوى الثاني بتسجيله الهدف الثالث في الدقيقة 55 بعد تمريرة أخرى لدامفريز.

ورغم تمكن البديل إسماعيل بريفلياك من إعادة الأمل الى الضيوف الذين غاب عنهم القائد إدين دزيكو لإصابته بفيروس كورونا، بتسجيله هدف تقليص الفارق من أول لمسة له للكرة (63)، نجح رجال دي بور في السير بالمباراة الى بر الأمان ومنح بلادهم الفوز الأول منذ الجولة الافتتاحية حين تغلبوا على خصمتهم المقبلة والأخيرة بولندا 1-صفر في أيلول/سبتمبر.

ورفعت هولندا رصيدها الى 8 نقاط في المركز الثاني خلف ايطاليا التي انتزعت الصدارة من بولندا بفوزها عليها 2-صفر لتتراجع بولندا للمركز الثالث برصيد 7 نقاط وفي المقابل، تجمد رصيد البوسنة عند نقطتين في المركز الأخير وتأكد هبوطها الى المستوى الثاني قبل حتى أن تخوض مباراتها في الجولة الأخيرة ضد ضيفتها إيطاليا الأربعاء.

وتأسف المدرب البوسني دوشان باييفيتش “جئنا الى هنا من أجل تحقيق نتيجة تناسبنا. كنا ندرك بأن الاستحواذ على الكرة يشكل نقطة قوتهم، لكننا فشلنا. هولندا لعبت بشكل أفضل وكانوا أسرع منا… تهانينا لهولندا”.

إيطاليا تقفز للصدارة

وحقق منتخب إيطاليا فوزًا سهلاً على ضيفه البولندي، بهدفين دون مقابل، مساء اليوم الأحد، في المباراة التي جمعتهما على ملعب مابي، ضمن لقاءات الجولة الخامسة من دوري الأمم الأوروبية.

أحرز هدفي المنتخب الإيطالي، جورجينيو في الدقيقة (27) من ركلة جزاء، ودومينيكو بيراردي في الدقيقة (83).

ورفع المنتخب الإيطالي رصيده إلى 9 نقاط ليقفز لصدارة المجموعة الأولى، فيما تجمد رصيد بولندا عند 7 نقاط بالمركز الثالث.

بدأ المنتخب الإيطالي المباراة بضغط متواصل على الدفاع البولندي، وفي الدقيقة السابعة استلم بيرنارديسكي الكرة في الناحية اليمنى وتوغل وسدد كرة قوية في منتصف المرمى تمكن الحارس تشيزني من الإمساك بها.

وتمكن إنسيني من تسجيل الهدف الأول لإيطاليا بالدقيقة (20)، بعد تمريرة من فلورينزي سددها إنسيني في الشباك، إلا أن حكم اللقاء قرر إلغاء الهدف بداعي تداخل المهاجم بيلوتي في اللعبة ومنعه للحارس من التصدي لها.

واحتسب حكم اللقاء ركلة جزاء بعد عرقلة كريشوياك لبيلوتي داخل المنطقة، تمكن جورجينيو من تحويلها لأول أهداف المباراة في الدقيقة (27).

وأهدر بيلوتي فرصة محققة، بعد ركلة حرة نفذها إنسيني بطريقة رائعة داخل المنطقة لبيلوتي، الذي افتقد للمسة الأخيرة وسدد الكرة بيسراه بعيدة عن المرمى.

ودخل المنتخب البولندي الشوط الثاني باحثًا عن إدراك التعادل، وفي الدقيقة الأولى كاد البديل جروشيسكي أن يدرك التعادل بعدما سدد الكرة من داخل المنطقة، لولا أن ارتطمت بمدافع إيطاليا لتصل سهلة لدوناروما.

وفي الدقيقة (49)، وصلت الكرة إلى بيرنارديسكي بالجهة اليمنى داخل المنطقة، ليمررها للقادم من الخلف باريلا، الذي أطلق كرة صاروخية علت عارضة الحارس البولندي تشيزني.

وكاد إنسيني أن يضيف ثاني الأهداف، بعدما وصلته الكرة في الجهة اليسرى، ليتوغل داخل المنطقة ويسدد الكرة لترتطم بلاعب بولندا وتمر بجوار القائم الأيسر لتشيزني إلى ركنية.

وطالب المنتخب الإيطالي باحتساب ركلة جزاء بالدقيقة (73)، بعدما استلم بيلوتي الكرة وتوغل داخل المنطقة وسدد كرة قوية باتجاه المرمى، لتصطدم بيد المدافع بيدناريك وتصل لتشيزني، في واقعة اعترض فيها لاعبو الأتزوري بعدما أشار الحكم باستكمال اللعب.

وفي الدقيقة (77)، زاد جورالسكي، من معاناة المنتخب البولندي، بعدما تلقى البطاقة الحمراء عقب حصوله على بطاقتين صفراوين، ليطرد رغم مشاركته كبديل في الشوط الثاني.

وفي أخطر فرص الشوط الثاني، وصلت الكرة من الناحية اليمنى إلى اليسرى، ليجد إيمرسون نفسه أمام المرمى، ليسدد قذيفة قوية إلا أن بيريزينسكي مدافع بولندا، ألقى بنفسه أمام التسديدة ليحرمه من فرصة هدف.

وتمكن بيراردي من إدراك الهدف الثاني للمنتخب الإيطالي في الدقيقة (83)، بعد تمريرة رائعة من إنسيني إلى بيراردي داخل المنطقة، ليراوغ ويسدد كرة أرضية في الشباك.

بلجيكا تحسم موقعة إنجلترا

وتغلب المنتخب البلجيكي على ضيفه الإنجليزي بهدفين دون رد، في المباراة التي أقيمت مساء الأحد، ضمن لقاءات الجولة الخامسة من المجموعة الثانية للمستوى الأول في دوري الأمم الأوروبية.

وسجل ثنائية بلجيكا يوري تيليمانز (10) ودرايس ميرتينز (24).

وبتلك النتيجة عززت بلجيكا من صدارتها للمجموعة بعدما رفعت رصيدها إلى 12 نقطة، بينما تجمد رصيد إنجلترا عند 7 نقاط في المركز الثالث لتفقد حظوظها في التأهل للدور المقبل.

شكل المنتخب الإنجليزي الخطورة الأولى في المباراة في الدقيقة الثانية، بتوغل من كين من العمق أنهاه بتسديدة من خارج منطقة الجزاء مرت إلى جوار القائم.

وافتتحت بلجيكا التسجيل في الدقيقة العاشرة، بعد أطلق تيليمانز صاروخية من خارج منطقة الجزاء، اصطدمت بقدم منجز ولمست أصابع بيكفورد لتصطدم بالقائم قبل أن تسكن الشباك.

وكادت إنجلترا أن تعدل النتيجة سريعًا في الدقيقة 12، بعدما ارتقى كين لعرضية من ركلة ركنية، مسددًا رأسية متقنة فشل كورتوا في التصدي لها، قبل أن يخرجها لوكاكو من على خط المرمى.

وتمكن المنتخب البلجيكي من إضافة الهدف الثاني في الدقيقة 24، وذلك من مخالفة من على حدود منطقة الجزاء، نفذها ميرتينز بتسديدة متقنة سكنت شباك بيكفورد.

وحاولت إنجلترا العودة في نتيجة المباراة في الدقيقة 34، بانطلاقة من جريليش في الجانب الأيسر لمنطقة الجزاء، مرسلًا بعدها عرضية أرضية تابعها مونت بتسديدة علت العارضة.

وأجرى ساوثجيت أول تبديل بصورة اضطرارية في الدقيقة 38، بخروج بن تشيلويل بسبب الإصابة ونزول ساكا بدلًا منه.

وفي الدقيقة 44، حاول كين مباغتة كوروتوا بتسديدة من داخل منطقة الجزاء، إلا أن الحارس البلجيكي أبعدها إلى ركلة ركنية، ومن تلك الركلة ارتقى مونت لكرة عرضية مسددًا رأسية مرت إلى جوار القائم، لينتهي الشوط الأول بتقدم بلجيكا بهدفين دون رد.

ومع بداية الشوط الثاني، أجرى ساوثجيت التبديل الثاني بنزول وينكس على حساب هندرسون.

وبدأت بلجيكا الشوط الثاني بقوة بتسديدة من على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 47 عبر دي بروين مرت إلى جوار القائم.

وتحصلت إنجلترا على مخالفة على حدود منطقة الجزاء في الدقيقة 52، نفذها مونت بتسديدة مباشرة علت العارضة.

وواصت إنجلترا محاولات تقليص الفارق، بتسديدة أرضية ضعيفة من كين من داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 57، أمسك بها كورتوا بسهولة، وتبعها جريليش في الدقيقة 61 بتسديدة من داخل منطقة الجزاء أيضًا علت العارضة.

ودفع ساوثجيت في الدقيقة 70، بكل من كالفيرت ليوين وسانشو على حساب مونت وتريبير، آملًا في تغيير النتيجة في الدقائق الأخيرة.

وفي واحدة من الهجمات النادرة لبلجيكا في الشوط الثاني، تبادل لوكاكو الكرة مع ميرتينز داخل منطقة الجزاء في الدقيقة 77، لتصل الكرة إلى لوكاكاو الذي سدد كرة قوية تألق بيكفورد في التصدي لها.

وعاد كين للاعتماد على التسديد من خارج منطقة الجزاء في الدقيقة 83، إلا أن كرته ذهبت بعيدًا عن المرمى.

ومن هجمة مرتدة سريعة في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع، سدد لوكاكو من على حدود منطقة الجزاء كرة قوية ذهبت إلى جوار القائم، لينتهي اللقاء بعدها بفوز بلجيكا بهدفين دون رد.

وفي نفس المجموعة فازت الدنمارك على ايسلندا بهدفين مقابل هدف ورفعت رصيدها الى 10 نقاط في المركز الثاني.

ويلز وفنلندا تواصلان صراعهما لبلوغ القسم الأول

وواصل منتخبا ويلز وفنلندا صراعهما على قمة المجموعة الرابعة بالقسم الثاني من مرحلة المجموعات لبطولة دوري الأمم الأوروبية، ليتم حسم المنتخب الصاعد منهما إلى القسم الأول في البطولة القارية إلى الجولة الأخيرة.

وتغلب منتخب ويلز 1 / صفر على ضيفه منتخب أيرلندا، في حين فاز منتخب فنلندا 2 / 1 على مضيفه منتخب بلغاريا الأحد في الجولة الخامسة (قبل الأخيرة) في المجموعة.

وحافظ منتخب ويلز على صدارته للمجموعة، بعدما رفع رصيده إلى 13 نقطة، متفوقا بفارق نقطة على منتخب فنلندا، صاحب المركز الثاني، فيما تجمد رصيد منتخب أيرلندا عند نقطتين في المركز الثالث، بفارق نقطة أمام المنتخب البلغاري (متذيل الترتيب).

في العاصمة الويلزية كارديف، ارتدى ديفيد بروكس ثوب الإجادة في اللقاء، عقب إحرازه هدف منتخب ويلز الوحيد في الدقيقة 67، قبل أن تتضاعف معاناة المنتخب الأيرلندي، الذي لعب بعشرة لاعبين عقب طرد لاعبه جيف هيندريك في الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الثاني، بعد حصوله على الإنذار الثاني.

وفي صوفيا عاصمة بلغاريا، واصل المنتخب الفنلندي مطاردته لنظيره الويلزي، بفوزه الثمين والمستحق 2 / 1 على مضيفه المنتخب البلغاري.

وافتتح تيمو بوكي التسجيل لفنلندا مبكرا في الدقيقة السابعة، ثم أضاف زميله روبن لود الهدف الثاني في الدقيقة الأولى من الوقت المحتسب بدلا من الضائع للشوط الأول.

تواصلت الإثارة في الشوط الثاني، حيث أضاع المنتخب البلغاري فرصة تقليص الفارق بعدما أهدر لاعبه جالين إيفانوف ركلة جزاء في الدقيقة 61، غير أن زميله ديميتار إيلييف تمكن من تعويض إضاعة تلك الركلة، بعدما أحرز هدف أصحاب الأرض الوحيد في الدقيقة 67 من ركلة جزاء.

وستكون مواجهة المنتخب الويلزي بضيفه منتخب فنلندا يوم الأربعاء القادم حاسمة في تحديد متصدر المجموعة، الذي سيصعد للقسم الأول بالبطولة القارية في نسختها القادمة.

يكفي منتخب ويلز التعادل للحفاظ على الصدارة، في حين يتعين على منتخب فنلندا تحقيق الفوز.

تركيا تباغت روسيا بثلاثية

واقتنص منتخب تركيا انتصاره الأول في المجموعة الثالثة بالقسم الثاني من مرحلة المجموعات لبطولة دوري الأمم الأوروبية لكرة القدم، عقب فوزه المثير والصعب 3 / 2 على ضيفه منتخب روسيا الأحد في الجولة الخامسة (قبل الأخيرة) للمجموعة.

ارتفع رصيد منتخب تركيا، الذي حقق فوزه الأول في تاريخ مواجهاته مع منتخب روسيا، إلى ست نقاط، لكنه ظل باقيا في المركز الثالث بترتيب المجموعة، بفارق ثلاث نقاط أمام منتخب صربيا، متذيل الترتيب، الذي تعادل مع مضيفه منتخب المجر، صاحب المركز الثاني برصيد 8 نقاط بهدف لكل منهما.

في المقابل، تجمد رصيد منتخب روسيا عند ثماني نقاط في الصدارة .

جاءت المبادرة من جانب المنتخب الروسي، الذي تقدم بهدف حمل توقيع دينيس تشيريشيف في الدقيقة 11، قبل أن يحصل زميله أندري سيميونوف على بطاقة حمراء في الدقيقة .24

سرعان ما استغل المنتخب التركي النقص العددي في صفوف منافسه، بعدما أحرز كينان كرامان هدف التعادل في الدقيقة 26، ثم أضاف جنجيز أوندير الهدف الثاني لتركيا في الدقيقة 32، لينتهي الشوط الأول بتقدم الأتراك 2 / .1

في الشوط الثاني، واصل المنتخب التركي تفوقه، بعدما أحرز سينك توسون الهدف الثالث لأصحاب الأرض في الدقيقة 52 من ركلة جزاء، قبل أن يشعل المنتخب الروسي اللقاء من جديد، عقب تسجيل لاعبه دالير كوزاييف الهدف الثاني للضيوف في الدقيقة .57

وشهدت الدقائق المتبقية إثارة بالغة في ظل محاولات روسيا خطف هدف التعادل، ورغبة تركيا في الحفاظ على التقدم، ليتحقق للأتراك ما أرادوا وينالوا النقاط الثلاث.

هبوط منتخب استونيا

وهبط منتخب إستونيا إلى دوري القسم الرابع ببطولة دوري أمم أوروبا لكرة القدم عقب خسارته أمام مضيفه منتخب مقدونيا الشمالية 1 / 2 الأحد في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من منافسات المجموعة الثانية بدوري القسم الثالث بالبطولة، والتي شهدت أيضا فوز منتخب أرمينيا على جورجيا 2 /1

وسجل هدفي منتخب مقدونيا الشمالية إيفان تريكوفسكي وفلانكو ستويانوفسكيفي الدقيقتين 29 و67، فيما سجل هدف المنتخب الإستوني راونو سابينن في الدقيقة .52

ورفع المنتخب مقدونيا الشمالية رصيده إلى تسع نقاط في صدارة الترتيب، وتوقف رصيد المنتخب الإستوني عند نقطتين في المركز الرابع الأخير، بفارق أربع نقاط خلف منتخب جورجيا.

وتأكد هبوط المنتخب الإستوني لدوري القسم الرابع، بغض النظر عن نتيجة مباراته في الجولة الأخيرة أمام جورجيا.

وفي المباراة الثانية، فاز منتخب أرمينيا على مضيفه منتخب جورجيا 2 / 1

وتقدم منتخب أرمينيا بهدف سجله جيفورج جازاريان في الدقيقة 33، وتعادل منتخب جورجيا عن طريق فاليري كازياشيفيلي في الدقيقة 65 من ركلة جزاء، قبل أن يسجل سارجيس أداميان الهدف الثاني لأرمينيا في الدقيقة 86

ورفع المنتخب الأرميني رصيده إلى ثمان نقاط في المركز الثاني، وتوقف رصيد منتخب جورجيا عند ست نقاط في المركز الثالث.

بيلاروسيا تعزز صدارتها

عزز المنتخب البيلاروسي صدارته للمجموعة الرابعة بدوري القسم الثالث ببطولة دوري أمم أوروبا لكرة القدم، عقب فوزه على المنتخب الليتواني 2 / صفر الأحد في الجولة الخامسة قبل الأخيرة من البطولة، والتي شهدت فوز منتخب ألبانيا على نظيره منتخب كازاخستان 3 /1

وسجل هدفي المنتخب البيلاروسي إيفجيني يابلونسكي وماكس إييونج في الدقيقتين الخامسة و20

ورفع المنتخب البيلاروسي رصيده إلى عشر نقاط في صدارة الترتيب، وتوقف رصيد المنتخب الليتواني عند خمس نقاط في المركز الثالث.

وفي المباراة الثانية، فاز منتخب ألبانيا على ضيفه منتخب كازاخستان 3 / 1

وسجل أهداف المنتخب الألباني سوكول سيكاليشي في الدقيقة 16 وأدريان إسمالي في الدقيقة 23 وراي ماناي في الدقيقة 63 من ركلة جزاء، فيما سجل هدف منتخب كازاخستان أيبول أبيكول في الدقيقة25

ورفع منتخب ألبانيا رصيده إلى ثمان نقاط في المركز الثاني، وتوقف رصيد منتخب كازاخستان عند أربع نقاط في المركز الرابع الأخير.