الأحد , مارس 7 2021

بطولة ألمانيا: ليفركوزن يحسم القمة مع دورتموند ويرتقي الى وصافة موقتة

حسم باير ليفركوزن بجهود لاعبه الفرنسي موسى ديابي قمة المرحلة السابعة عشرة من الدوري الألماني لكرة القدم بفوزه 2-1 على بوروسيا دورتموند وارتقى إلى وصافة البوندسليغا موقتاً.

وتعتبر هزيمة دورتموند خارج أرضه بمثابة ضربة جديدة لآماله في اللقب، إذ بات بعيداً بفارق سبع نقاط عن الصدارة.

وكانت اخر النتائج المخيبة لدورتموند السبت ضد ماينتس عندما سقط في فخ التعادل 1-1 حيث أهدر له القائد ماركو رويس ركلة جزاء قبل 14 دقيقة من نهايتها.

ولم ينجح دورتموند حتى الآن في الثبات على مستوى النتائج وواصل نتائجه المتباينة بين عروض رائعة في مباراة وأخرى مخيبة، رغم إقالة مدربه السويسري لوسيان فافر في كانون الاول/ديسمبر وتعيين إدين ترزيتش خلفا له، حيث لم يوفق الاخير في حل المشكلة حتى الان.

وتقدم ليفركوزن مبكراً، بتسديدة متقنة من ديابي سكنت الشباك (14)، منهياً الشوط الأول لصالح أصحاب الأرض.

وانتظر دورتموند حتى الدقيقة 67، ليدرك التعادل عن طريق جوليان براندت بتصويبة صاروخية من خارج منطقة الجزاء، سكنت في الزاوية السفلية للحارس.

وعاد براندت وأهدر فرصة للتقدم، على غرار الإنكليزي جايدن سانشو الذي قدم مستوى جيداً.

لكن الفريق المضيف كان له كلمة الفصل، فسدد فلوريان فيرتز، بعد عرضية من ديابي، كرة رائعة أعلنت عن هدف الفوز (80).

ويتخلف ليفركوزن بأربع نقاط عن بايرن ميونيخ المتصدر الذي يلتقي أوغسبورغ الأربعاء في الديربي البافاري.

وكانت نتائج باير ليفركوزن تراجعت بشكل رهيب في الاونة الاخيرة وهو الذي كان في الصدارة منتصف كانون الأول/يناير الماضي. وكسب ليفركوزن نقطة واحدة فقط في مبارياته الأربع الأخيرة (قبل اليوم).

وفي مباراة سابقة، ظفر بوروسيا مونشنغلاباخ بثلاث نقاط ثمينة بفوزه 1-0 على فيردر بريمن، في إطار سعيه للالتحاق بفرق المقدمة.

وسجل السويسري نيكو إلفيدي برأسية هدف المباراة الوحيد (66) لغلادباخ، المحروم من خدمات مهاجميه الفرنسي ماركوس تورام الموقوف والسويسري بريل إمبولو لخرقه البروتوكولات الصحية لفيروس كورونا المستجد.

وشهدت المباراة ندية كبيرة من مونشنغلادباخ واضطر للقتال للسيطرة على بريمن، الذي كاد يعادل النتيجة في الدقيقة 87 من تسديدة عن طريق الكوسوفي ميلوت راشيكا.

كما كان لحارس غلادباخ السويسري يان سومر دور كبير في الفوز، إذ حمى مرماه في أكثر من مناسبة، خصوصاً بعد ان صد تسديدة رومانو القوية في الدقيقة 27.

وبهذا الفوز، رفع غلادباخ رصيده إلى 28 نقطة في المركز السادس، فيما بقي بريمن على 18 نقطة في المركز الثاني عشر.

وارتقى فولفسبورغ إلى المركز الخامس وتساوى مع دورتموند بـ29 نقطة، بعد فوزه 2-صفر على مضيفه ماينتس بفضل هدفي لاعب الوسط البولندي بارتوش بياليك (65) والمهاجم الهولندي ووت ويغهورست (79).

وفي مباراة أخرى، واصل هيرتا برلين صومه عن التهديف للمباراة الثالثة على التوالي، إذ خسر 3-صفر أمام هوفنهايم الذي حقق فوزه الأول في أربع مباريات هذا العام.

وسجل الثلاثية كل من سيباستيان رودي (33)، والكرواتي أندري كراماريتش (68 و88).