السبت , مارس 6 2021

الولايات المتحدة وإسرائيل تبدأن تطوير الجيل الرابع من أنظمة الصواريخ المضادة “حيتس”

أعلنت وزارة الدفاع الإسرائيلية، يوم الخميس، أن إسرائيل والولايات المتحدة الأمريكية بدءا بتطوير الجيل الرابع من أنظمة الصواريخ المضادة (حيتس 4)، الذي يحمل قدرات مطورة وسيتصدى لمجموعة واسعة من التهديدات المستقبلية.

وقالت الوزارة، في بيان، إن مديرية (حوماه) في إدارة تطوير الأسلحة والبنية التحتية والتكنولوجية في وزارة الجيش الإسرائيلية بدأت في تطوير صاروخ اعتراضي من نوع (حيتس 4) بالتعاون مع شركة صناعات الفضاء الإسرائيلية ووكالة الدفاع الصاروخي الأمريكية.

وأضاف البيان أن (حيتس 4) سيكون صاروخ اعتراض بقدرات مطورة، وسيتولى التصدي لمجموعة واسعة من التهديدات المستقبلية.

وبحسب البيان، من المقرر أن يحل (حيتس 4) محل صواريخ (حيتس 2) الاعتراضية في العقود القادمة.

وقال وزير الجيش الإسرائيلي بيني غانتس في البيان “تعمل المؤسسة الأمنية باستمرار على تحصين سماء إسرائيل في مواجهة التهديدات الباليستية”، مضيفا “سيؤدي تطوير (حيتس 4) مع شركائنا الأمريكيين إلى قفزة تقنية وعملياتية إلى الأمام في ساحة المعركة المستقبلية في مواجهة التهديدات التي تتطور باستمرار في الشرق الأوسط”.

من جانبه، قال موشيه فتال رئيس مديرية حوماه في البيان “خلال ثلاثة عقود أنشأنا أكثر أنظمة الدفاع الصاروخي تقدما في العالم ويتألف من أربع طبقات تشغيلية مجربة”.

وأضاف “ما زلنا نتطلع إلى التهديدات والقدرات القادمة”، مشيرا إلى أن (حيتس 4) “سيتمتع بقدرات طيران واعتراض استثنائية وستضمن دولة إسرائيل أنها ستكون دائما متقدمة بخطوة على أعدائها”.

وبدوره، قال جون هيل رئيس وكالة الدفاع الصاروخي الأمريكية في البيان “(حيتس 4) هو برنامج مشترك بين وكالة الدفاع الصاروخي الأمريكية ومديرية حوماه ويعبر عن التزام الولايات المتحدة بمساعدة دولة إسرائيل في تعزيز نظام دفاعها ضد تهديد الصواريخ”.