الثلاثاء , يناير 25 2022

مواجهات واعتقالات بتل السبع وانتشار مكثف لقوات الاحتلال بالنقب

اندلعت مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات من شرطة الاحتلال الإسرائيلي صباح السبت، في قرية تل السبع في النقب الفلسطيني المحتل، فيما تشهد العديد من قرى النقب انتشارًا مكثفًا لقوات الاحتلال منذ صباح اليوم.

وقال ناشط شبابي في النقب إن شرطة الاحتلال اقتحمت القرية وداهمت العديد من المنازل لاعتقال شبان، واندلعت مواجهات على أثر ذلك.

وأكد أن شرطة الاحتلال تعتقل عدداً من أهالي البلدة في هذه الأثناء، ولا تزال المداهمات مستمرة.

وشهدت تل السبع الليلة الماضية مواجهات عنيفة بين شبان وقوات الاحتلال، أطلقت خلالها الأخيرة الرصاص المطاطي وقنابل الغاز تجاه الشبان.

وهاجم الشبان مقر شرطة الاحتلال في تل السبع بالزجاجات الحارقة والحجارة.

وفي السياق، تشهد العديد من بلدات النقب انتشارًا واسعًا لقوات الاحتلال منه بلدة شقيب السلام، كما تنتشر قوات الاحتلال بكثافة بمداخل وحول قرية الأطرش التي كانت شرارة الأحداث في النقب منذ 3 أيام.

ويوم الجمعة أصيب عشرات المتظاهرين خلال مواجهات مع شرطة الاحتلال الإسرائيلي على مفرق قرية سعوة – الأطرش في النقب بعد اعتداء قوات الاحتلال على المظاهرة الحاشدة التي شارك فيها الألاف من أهل الداخل، تنديدًا بالهجمة على النقب.

ويشهد النقب تصعيدًا لعمليات التجريف والهدم منذ ما يزيد عن 3 أشهر، ومؤخرًا صعدت المؤسسة الإسرائيلية من هذه الهجمة ما دفع الأهالي للتصدي لعمليات التجريف والتحريش التي تهدف لمصادرة أراضيهم.

هذا وقررت قيادات النقب ولجنة المتابعة العليا للجماهير العربية في الداخل الأسبوع الماضي تصعيد النضال ضد الهجمة على النقب تدريجيًا، وكانت مظاهرة الأطرش التي اعتدت عليها قوات الاحتلال بدعوة من اللجنة.