الجمعة , أغسطس 19 2022

 6 أسباب وراء تأخر المشى عند الأطفال أبرزها نقص فيتامين “د” والكساح

 يبدأ معظم الأطفال الصغار في المشي بين سن 11 و16 شهرًا، على الرغم من أن بعضهم لا يبدأ حتى 18 شهرًا،  تذكر أن معظم مشاكل المشي مع الأطفال الصغار تحل من تلقاء نفسها. ومع ذلك، إذا كان طفلك غير قادر على الوقوف، أو إعالة نفسه  أو المشي في سن 18 شهرًا ، فيجب أن يستدعي ذلك انتباه طبيب الأطفال.

وحسب ما ذكره موقع medicinenet فإن هناك أسباب لتأخر المشى عند الأطفال وهى:

ما الذي يسبب تأخير المشي عند الأطفال؟

-الاضطرابات العصبية

قد تؤدي بعض الاضطرابات العصبية مثل الشلل الدماغي أو متلازمة داون إلى تأخير مرحلة المشي تمامًا، و يساعد التعرف على الإشارات أيضًا في معالجة المشكلة الأساسية وبدء العلاج مبكرًا.

-الحثل العضلي / مشاكل العضلات

إنه مرض عصبي عضلي وراثي ومتقدم بطبيعته، وهو أحد الأسباب الأكثر شيوعًا لتأخر المشي عند الأطفال ويحتاج إلى عناية طبية فورية.

عادةً ما يسبب الحثل العضلي ضعفًا في العضلات، و يعد ضمور العضلات الشوكي سببًا آخر لتأخر المشي عند الأطفال وهذه حالة وراثية حيث يتم مهاجمة الأعصاب وتتداخل مع سيطرة الشخص على جسده.

-نقص فيتامين D

إلى جانب الكالسيوم، يلعب فيتامين د دورًا مهمًا في نمو عظام الأطفال  قد يكون عدم وجوده سببًا محتملًا لتأخر المشي.

-الكساح

أفادت الدراسات بوجود صلة بين الكساح وتأخر المشي، ومع ذلك إذا لم تتطور الحالة إلى مرحلة متقدمة ، فيمكن عكسها، ويمكن أن يساعد العلاج في الوقت المناسب الطفل على المشي في وضع مستقيم.

-قصور الغدة الدرقية

من المعروف أن خمول الغدة الدرقية يؤخر المراحل الرئيسية قد يؤدي ضعف وظيفة الغدة الدرقية إلى ضعف العضلات وضعف العضلات وتأخر المشي.

-المهارات الحركية والمشي

يعاني بعض الأطفال من تأخير المهارات الحركية ، مما يجعلهم يتأخرون عن المشي قليلاً، ويمكن أن يكون هناك العديد من الأسباب الأخرى للتأخير والتي تتعلق ببساطة بشخصيتهم، ويفضل بعض الأطفال الانتظار حتى يشعروا بالثقة أو أنهم غير متأكدين.