الجمعة , يوليو 1 2022

منظمة دولية: 80 % من أطفال القطاع يعانون من ضائقة نفسية

حذّرت منظمة “أنقذوا الأطفال” غير الحكومية في تقرير نشرته الأربعاء بمناسبة مرور 15 عاماً على بدء الحصار الإسرائيلي على قطاع غزة من أنّ 80 % من أطفال القطاع الفلسطيني يعانون من ضائقة نفسية.
وقالت المنظمة التي تتخذ من بريطانيا مقراً لها في تقرير بعنوان “محاصرون” إنّ الصحة العقلية لأطفال القطاع آخذة في التدهور.
ومنذ العام 2018، ارتفع عدد أطفال غزة الذين يشتكون من أعراض “الاكتئاب والحزن والخوف” من 55% إلى 80%، بحسب التقرير.
وقال مدير المنظمة في الأراضي الفلسطينية جيسون لي إنّ “الأطفال الذين تحدثنا إليهم خلال إعداد هذا التقرير وصفوا مشاعرهم بأنّها بحالة دائمة من الخوف والقلق والحزن”.
ووفقاً لمدير المنظمة فإنهم يعانون أيضاً من “عدم القدرة على النوم والتركيز ويترقبون اندلاع جولة جديدة من العنف”.
وأشار في بيان صحافي إلى “الأدلة المادية على محنتهم مثل التبوّل اللاإرادي وفقدان القدرة على الكلام أو إكمال المهام الأساسية”.
وقال لي إن هذه الأدلة “جاءت صادمة ويجب أن تكون بمثابة جرس إنذار للمجتمع الدولي”.
وأوضحت المنظمة أنّ الأطفال يشكلون ما يقرب من نصف سكان القطاع، وأن 800 ألف شاب في القطاع “لم يختبروا الحياة دون الحصار”.
من جانبها، قالت منظمة هيومن رايتس ووتش في بيان صحافي بمناسبة ذكرى الحصار الإسرائيلي إن “إسرائيل بمساعدة مصر حوّلت غزة إلى سجن مفتوح”.
وقال عمر شاكر مدير المنظمة في إسرائيل والأراضي الفلسطينية إن “الشباب في غزة يواجهون تداعيات (الحصار) لأنهم لم يختبروا كيف كانت الحياة في غزة قبل الحصار”.
وأضاف لوكالة فرانس برس إنّ “آفاقهم (الشباب) ضاقت بالقوة إلى شريط 40 × 11 كيلومتراً من الأرض وهذا يمنعهم من فرصة التفاعل والاختلاط مع العالم”.