مقتل ضابطين إسرائيليين وإصابة آخرين بمعارك شمال غزة

أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي -صباح اليوم الخميس- مقتل ضابطين وجرح اثنين آخرين في المعارك الدائرة مع المقاومة الفلسطينية شمالي قطاع غزة.

وبذلك يرتفع إجمالي عدد قتلى الجيش الإسرائيلي منذ بدء عمليته البرية في غزة يوم 27 أكتوبر/تشرين الأول الماضي إلى 51 قتيلا.

كما بلغ إجمالي عدد القتلى 370 جنديا وضابطا منذ بدء عملية “طوفان الأقصى” في السابع من الشهر الماضي والحرب على غزة التي تدخل يومها الـ41.

وكانت كتائب القسام، الذراع العسكرية لحركة المقاومة الإسلامية (حماس)، أعلنت أمس الأربعاء أنها دمرت 11 آلية إسرائيلية -كليا أو جزئيا- وقتلت وأصابت جنودا إسرائيليين في جميع محاور القتال في قطاع غزة.

وقالت كتائب القسام إنها استهدفت قوة لجيش الاحتلال شرق جحر الديك (شرقي قطاع غزة) بعبوات مضادة للدروع وعبوة أخرى مضادة للأفراد.

وبينما قالت إسرائيل إنها ستواصل عملياتها العسكرية حتى “القضاء” على حركة حماس، توعدت المقاومة الاحتلال بأن تجعل غزة مقبرة لجنوده.

ولليوم الـ41، يشن جيش الاحتلال حربا مدمرة على قطاع غزة، خلّفت أكثر من 11 ألف شهيد فلسطيني، أغلبهم نساء وأطفال، فضلا عن نحو 30 ألف مصاب، 70% منهم من الأطفال والنساء، وفقا لمصادر رسمية فلسطينية.

عن Amer Hijazi

شاهد أيضاً

استشهاد شاب متأثرا بإصابته في بيت أمر

استشهد، الليلة، شاب اثر اصابته بجروح خطيرة في رأسه ببلدة بيت امر شمال الخليل، جنوب …