معاريف تصف قادة العدوان على غزة بالجبناء

الإثنين 25 أغسطس 2014
أخر تحديث : الإثنين 25 أغسطس 2014 - 4:05 مساءً
معاريف تصف قادة العدوان على غزة بالجبناء

نشرت صحيفة “معاريف” الإسرائيلية مقالا، تناولت فيه موقف قادة العملية العسكرية ضد قطاع غزة خلال الأيام الجارية، موضحة أن قادة العملية الإسرائيلية ضد قطاع غزة هم رئيس الحكومة “بنيامين نتنياهو” ووزير جيشه “موشيه يعالون” ورئيس أركان الجيش “بيني جانتس”.
ووصفت الصحيفة القادة الثلاثة بأنهم جبناء ولا يستطيعون تحمل تبعات قراراتهم السياسية أو العسكرية، مضيفة أن الفصائل الفلسطينية تعرف ذلك جيدا وتتصرف بناء على هذه الاستراتيجية، وهو الأمر الذي عزز من مواقف الفصائل الفلسطينية خلال العملية العسكرية أو المفاوضات السياسية.
ولفتت “معاريف” إلى أن العملية العسكرية في غزة فاشلة منذ البداية، حيث قررت القيادة الإسرائيلية تنفيذ غارات جوية ضد بعض الأهداف في غزة، لكنها كانت دون جدوى ولم تنجح في تحقيق أي مكاسب، مما دفع القيادة السياسية متمثلة في نتنياهو والقيادة العسكرية (يعالون وجانتس) لإتخاذ قرار الاجتياح البري للقطاع.
وأشارت الصحيفة أنه في البداية تعهد القادة الثلاثة بتنفيذ عملية عسكرية محدودة زمنيا في قطاع غزة، تقضي على التهديدات الأمنية التي يواجهها مستوطني الجنوب نتيجة إطلاق الصواريخ من القطاع نحو المستوطنات المحيطة بغزة، مضيفة لكن هذا الأمر لم يتحقق وما زالت الصواريخ تتساقط من غزة ومستوطني الجنوب لم يعودا إلى مناطقهم.
وأكدت “معاريف” على أنه في إطار الوضع الذي تشهده الجبهة الجنوبية وفشل العملية العسكرية، يتوجب على القادة الثلاثة سحب أنفسهم من المشهد على الفور، حتى لا يمنحون الفصائل الفلسطينية مزيدا من القوة.

رابط مختصر