الاعلان عن فقدان 3 لاعبين في حادثة غرق الفلسطينيين

الخميس 18 سبتمبر 2014
أخر تحديث : الخميس 18 سبتمبر 2014 - 8:10 صباحًا
الاعلان عن فقدان 3 لاعبين في حادثة غرق الفلسطينيين

أعلن نادي خدمات المغازي، وسط قطاع غزة المنافس في دوري الدرجة الأولى لكرة القدم عن فقدانه ثلاثة لاعبين من أعضائه في حادثة غرق إحدى السفن المهاجرة في البحر الأبيض المتوسط.

وقال النادي في بيان وصل “شاشة نيوز”: إن اللاعبين تامر أبو ظاهر ومحمد السعايدة والمعالج مجد إسماعيل كانوا يتواجدون على متن إحدى السفن المهاجرة، التي تم إغرقها من قبل قراصنة مجرمين في البحر، مؤكداً أنه حتى اللحظة لم يتم التعرف على مصير الرياضيين الثلاثة, بعدما انقطع الاتصال مع ذويهم.
وأكد أنادي، أنه يعيش حالة من الترقب والحزن، ويجري اتصالات بالجهات المعنية، آملاً بالوصول لمعلومات بشأن الرياضيين الثلاثة.
وكانت مصر، أقرت أمس الأربعاء، بوجود “مافيا مهربين” على أراضيها لتهريب مهاجرين غير شرعيين إلى أوروبا، وذلك بعد أسبوع من غرق سفينة في المتوسط بعد مغادرتها الشاطئ المصري وعلى متنها500راكب.
والمهاجرون غير الشرعيين، الذين انطلقوا من مصر كانوا في طريقهم إلى ايطاليا عندما صدم المهربون المركب عن عمد قرب جزيرة مالطا، لأنهم رفضوا الصعود إلى مركب أصغر، كما روى ناجون.
وقال المتحدث باسم وزارة الداخلية المصرية، هاني عبد اللطيف، رداً على سؤال حول إمكانية أن يكون مهربون مصريون مسؤولين عن غرق السفينة، “هناك مافيا مهربين يقودون مهاجرين غير شرعيين إلى ايطاليا”، مشيراً إلى وجود “عمليات تنسيق أمنية مع إيطاليا”.
ونجا عشرة أشخاص فقط من حادث الغرق الأخطر في السنوات الأخيرة في البحر المتوسط، بحسب منظمة الهجرة الدولية.
والمهاجرون القادمون من سوريا والأراضي الفلسطينية ومصر والسودان انطلقوا في السادس من أيلول من مدينة دمياط المصرية على ساحل المتوسط.
وأضاف عبد اللطيف إن “هؤلاء السوريين والفلسطينيين يدخلون إلى مصر بواسطة تأشيرات سياحية قبل أن يحاولوا التوجه إلى ايطاليا بشكل غير شرعي”.
وأوضح أن “جهاز الأمن الوطني يقوم بتحريات على السوريين والفلسطينيين الذين يتم القبض عليهم أثناء الهجرة غير الشرعية وذلك لاضطراب الوضع الامني”.
وكان المرصد الأورومتوسطي لحقوق الإنسان، أعلن عن نجاة8أشخاص من القارب، الذي كان يحمل400مهاجر من فلسطين وسوريا، والذي انطلق من الإسكندرية بمصر باتجاه الشواطئ الأوروبية.
رابط مختصر