جحا والمؤتمر السابع لحركة فتح.

كتب : مايك سلمان

سألوا جحا : هل حصلت على عضوية المؤتمر السابع لحركة فتح؟
أجاب جحا: طبيعي ان أحصل على هذا الحق خاصة وانا لي باع طويل في العمل التنظيمي واجيد البصم والتسحيج والتسلق بسرعة تفوق سرعة صاروخ عابر للقارات وهذه موهبة ربانية والحمد لله.
فقالوا له : مبروك عليك اذن وانشاء الله ستجيد لعب دورك في المؤتمر وسيكون لك في نهاية المطاف بصمة مؤثرة على هذا المؤتمر ونتائجه.
فأجابهم جحا : اكيد سيكون لي بصمة على بياض بخصوص جميع القرارات المعدة مسبقا، وسأبادر أيضا إلى التسحيج لجميع المتحدثين بدون استثناء فأنا مشهود لي ويحسب لي مائة حساب في عالم التصفيق والتسحيج وترديد الاهازيج والشعارات بسبب وبدون سبب ولهذا ظمنت مقعدي في المؤتمر.
فقالوا له: يحرس دينك يا رجل فعلا انت مش قليل، فمن بين 2350 عضو اصحاب حق شاركوا في المؤتمر السادس اختزلتهم قيادة الحركة الى 1400 عضو فقط في المؤتمر السابع، ورغم انك لم تشارك في عضوية المؤتمر السادس غير انك انتزعت هذا الحق في المؤتمر السابع،في حين عجز الكثيرين من اصحاب الحق في المشاركة في الحصول على عضويتهم، وهذا يعتبر إنجاز كبير لك يا جحا.
فأجاب جحا: هو حقا انجاز كبير لي،والمهم نفسي ومالي ومال غيري، وأني تراعي رغبة القيادة وحرصها على عدم إثارة النقاش او الجدل حول اي موضوع وهمها الوحيد فقط هو تجديد الشرعية بدون اي معاكسات ومشاكسات من اي انسان، وبالفعل عرفت القيادة تختار.

فقالوا له: اذن انت لن تطرح اي مشروع معين، ولن تطرح اي مداخلة كانت خلال جلسات المؤتمر؟!!

فأجابهم: اكيد لا … لأن القيادة لو شكت للحظة بأني صاحب فكر واتمتع بروح المبادرة، فبدون ادنى شك كان شطبوا اسمي وبالتالي كان فقدت حقي في العضوية وبكل صراحة كان استثنوني عمدا.
فقالوا له : عفارم عليك، انت فعلا نعم الرجال لأنك بتشمها من بعيد، وعشان هيك قاموا بدعوتك.
فأجابهم جحا: نعم صحيح، وليس انا فقط بل انا وجميع زملائي اعضاء المؤتمر لأنهم يجيدوا جميعا القيام بهذا الدور ونحن خير من يمتثل لإرادة قيادتنا الرشيدة ولهذا تم اختيارنا نحن وتم استثناء العديد من اصحاب الحق في المشاركة.

فقالوا له : وما هي القرارات الهامة والتوصيات التي تتوقعها في البيان الختامي لهذا المؤتمر العامر؟!!

فأجابهم جحا: لا تتوقعوا قرارات هامة ولا استراتيجيات جديدة لمواجهة ممارسات الاحتلال الغاشم كي لا يتهمنا المجتمع الولي بالارهابيين. وإن الشيء الوحيد الهام والمتوقع من هذا المؤتمر هو تجديد الشرعية فقط وسلامتكم في الباقي.
فقالوا له: فعلا انت تستحق لأنك تعرف كيف تمثل دورك جيدا، وأكيد بعد تجديد الشرعية سوف ندخل في مرحلة جديدة من النضال شبيهة بنومة اهل الكهف مثلنا مثل الضمير العالمي.
فقال جحا : يا جماعة هدوا وخذوا نفس وما تتوقعوا من القيادة اكثر من طاقتها، وإذا رغبتم اقيموا صلاة الغائب على روح هذا الوطن الشهيد وارتشفوا فنجان قهوة مع حبة تمر، وبعدها اذهبوا الى بيوتكم مسطلين واسترخوا واستريحوا وانعموا بالسكينة وترقبوا الى ما لا نهاية موعدكم الجديد مع السلام الابدي المنتظر.
فقالوا له: هذه جبتها يا جحا لأنك في الختام أوجزت فأجدت ونحن شاكرين لك على صراحتك ونتمنى لك ولقيادتنا الرشيدة وللمؤتمر العامر كل النجاح والتوفيق ، وإلى موعد مع لقاء بعد اختتام المؤتمر. pfizer viagra 100mg.