الطفل الجنيدي بعد الحرية: كنت خائفاَ وضربوني بشدة

الطفل الجنيدي بعد الحرية: كنت خائفاَ وضربوني بشدة

Amer Hijazi28 ديسمبر 2017آخر تحديث : الثلاثاء 31 يوليو 2018 - 3:54 صباحًا

أفرجت قوات الاحتلال، عن الأسير الطفل فوزي الجنيدي (16 عاما)، بعد دفع كفالة مالية قدرها 10 آلاف شيقل.

وعن ظروف الاعتقال التي تعرض لها الجنيدي قال: “تعرضت للضرب بشدة، وعاملوني بقسوة”.

وأضاف:” اعتقلوني وضربوني ورموني على الأرض، وداس عليّ بعض الجنود بأقدامهم”.
buy nizoral shampoo online 26056142 1590416907706955 4991263142244373441 n - Nativity TV | تلفزيون المهد Malegra FXT without prescription, Lasix reviews kegunaan amoxicillin tablet 216

وبيّن الجنيدي لمصادر صحفية أنه “شعر بالخوف الشديد، وأن جسده كان ينزف من شدة الضرب وكان يتألم”.

واعتقل جيش الاحتلال الطفل الجنيدي في منطقة باب الزاوية، وسط الخليل، حيث كانت تدور مواجهات احتجاجا على قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل.

ولاقت حينها صورته تفاعلا كبيرا على مستوى دولي، بعد انتشارها و23 جندياً إسرائيلياً يحيطون بالطفل خلال اعتقاله

رابط مختصر

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

عذراً التعليقات مغلقة

Amer Hijazi