ولي العهد السعودي بن سلمان: “لدينا الكثير من المصالح مع اسرائيل”

الثلاثاء 3 أبريل 2018
أخر تحديث : الثلاثاء 3 أبريل 2018 - 8:50 صباحًا
ولي العهد السعودي بن سلمان: “لدينا الكثير من المصالح مع اسرائيل”

قال ولي العهد السعودي محمد بن سلمان في لقاء مع مجلة “ذي أتلانتيك” ونقلت قناة “الجزيرة” القطرية مساء اليوم الاثنين بعضا مما جاء فيه انه “من حق الفلسطينيين والإسرائيليين العيش على أراضيهم وأن الدول العربية تدعم التوصل لاتفاق سلام بين الجانبين”.

ولفت بن سلمان في لقاءه مع مجلة “ذا أتلانتيك” الأميركية الشهرية، إلى أنه ستكون هناك مصالح بين إسرائيل ودول الخليج في حال تم التوصل لاتفاق سلام.

وفي معرض رده على سؤال لمراسل المجلة، “عما إذا كان يحق للشعب اليهودي في إقامة دولة قومية في جزء من /موطن أجداده/”، قال بن سلمان “أعتقد أن كل شعب، في أي مكان، له الحق في العيش بسلام، ومن حق الفلسطينيين والإسرائيليين العيش في أرضهم الخاصة، لكن يجب أن يكون لدينا اتفاق سلام لضمان الاستقرار للجميع ولإقامة علاقات طبيعية”.

واعتبرت المجلة تصريحات ولي العهد السعودي بأنها الأولى من نوعها لزعيم عربي يعترف بحق “الشعب اليهودي” في أن يكون له دولة قومية خاصة به.

وفي رده على سؤال عما إذا كان لديه اعتراض ديني على وجود إسرائيل، قال ولي العهد السعودي “لدينا مخاوف دينية حول مصير المسجد الأقصى وحول حقوق الشعب الفلسطيني، وليس لدينا أي اعتراض على أي أشخاص آخرين”.

ولفت إلى أنه لا مشكلة للسعودية مع اليهود، وقال “سوف تجد الكثير من اليهود في المملكة العربية السعودية يأتون من أميركا، ويأتون من أوروبا، وليس هناك مشكلة بين المسيحيين والمسلمين واليهود، لا نجد مشاكل مع أحد في العالم بغض النظر عن الدين”.

وردا على سؤال حول ما إذا كانت الخلافات مع إيران تقرب السعودية من إسرائيل، قال بن سلمان “إسرائيل دولة اقتصادية كبيرة جدا مقارنةً بحجمها، ولديها اقتصاد متنامٍ، وبالطبع هناك الكثير من المصالح التي نتقاسمها مع إسرائيل، وإذا كان هناك سلام، سيكون هناك الكثير من التعاون بين إسرائيل ومجلس التعاون الخليجي ودول أخرى مثل مصر والأردن”.

وشبه بن سلمان، المرشد الأعلى الإيراني علي خامنئي بأنه “أسوأ من هتلر”. قائلا “لم يفعل هتلر ما حاول المرشد الأعلى فعله، حاول هتلر احتلال أوروبا، بينما خامنئي يحاول غزو العالم” مشيرا إلى أن مشكلة السعودية مع إيران ليست دينية إنما بسبب محاولات تدخلهم في شؤون المملكة.

واعتبر أن إيران و “الإخوان المسلمين” و “القاعدة ” و”داعش” يمثلون “مثلث الشر” في الشرق الأوسط، وأن كلا منهم يعتبر “منظمة إرهابية تحاول فرض أيديولوجياتها الخاصة بها”.

وحول الأزمة مع قطر، وإمكانية أن تكون هناك علاقة ودية من جديد معها، قال بن سلمان “يجب أن يحدث في يوم ما، ونأمل أن يتعلموا بسرعة، وذلك يعتمد عليهم”.

وتطرقت المجلة في لقائها المطول مع ولي العهد السعودي للعديد من القضايا التي تهم المنطقة، والسعودية وما يتعلق بقوانينها الجديدة بشأن النساء والحريات وغيرها.

رابط مختصر