الجمعة , فبراير 26 2021

الصحة العالمية: مصابون دون ظهور أعراض ينشرون كورونا في منطقة آسيا والهادئ

حذرت منظمة الصحة العالمية، اليوم الثلاثاء، من أن تفشي فيروس كورونا في منطقة آسيا والمحيط الهادئ يتفاقم بشكل متزايد بسبب أشخاص في العشرينات والثلاثينات والأربعينات من العمر يجهلون أنهم مصابون بالفروس بسبب عدم ظهور أعراض لديهم أو ظهور أعراض خفيفة.

وقال تاكيشي كاساي، المدير الإقليمي لمنظمة الصحة العالمية في مانيلا، إنه بسبب عدم ظهور أعراض على الشباب، أو ظهور أعراض خفيفة لكورونا لديهم، فإنهم ينقلون الفيروس إلى الآخرين عن غير قصد.

وقال كاساي في مؤتمر صحفي عبر الإنترنت: “يزيد هذا من مخاطر التداعيات على الفئات الأكثر عرضة للخطر، وهم كبار السن والمرضى الذين يتلقون رعاية طويلة المدى والأشخاص الذين يعيشون في مناطق حضرية مكتظة بالسكان والمناطق الريفية المحرومة من الخدمات”.

وأضاف: “علينا مضاعفة جهودنا مجددا لمنع الفيروس من الانتقال إلى المجتمعات الضعيفة”.

وسجلت منطقة غرب المحيط الهادئ، التي تغطي 27 دولة في آسيا والمحيط الهادئ، حتى الآن أكثر من 400 ألف إصابة مؤكدة بفيروس كورونا، وحوالي 9300 حالة وفاة، وفقا لبيانات منظمة الصحة العالمية. وتمثل الحالات 2.3% من إجمالي الإصابات العالمية.

وقالت منظمة الصحة العالمية إن دول آسيا والمحيط الهادئ دخلت “مرحلة جديدة من الوباء”، حيث تتبنى الحكومات خططا واستراتيجيات جديدة تقلل من الاضطرابات واسعة النطاق في حياة الناس والاقتصاد في خضم مواجهة كورونا.

وقال كاساي: “يكتشف الكثيرون الآن حالات الإصابة بالمرض مبكرا ويتخذون إجراء بشأنها على نحو أسرع من خلال تدخلات أكثر استهدافا ونهجا نشطا يسترد الصحة للمجتمعات والاقتصادات في نفس الوقت”.