الأحد , مارس 7 2021

بطولة اسبانيا:ريال مدريد يقلص الفارق عن جاره اتلتيكو

قلص ريال مدريد الفارق الى 5 نقاط عن جاره أتلتيكو مدريد بفوزه على خيتافي 2-صفر في مباراة مؤجلة من بطولة اسبانيا لكرة القدم الثلاثاء.

ورفع ريال رصيده الى 46 نقطة وارتقى الى المركز الثاني مقابل 51 تلتيكو الذي سقط في فخ التعادل مع مضيفه سلتا فيغو 2-2 بالامس. بيد ان اتلتيكو لا يزال يملك مباراتين مؤجلتين.

غاب لاعبون عدة عن صفوف ريال مدريد بداعي الاصابة وابرزهم البلجيكي ادين هازار، قائد الفريق سيرخيو راموس، الظهير الايمن داني كارباخال بالاضافة الى الالماني توني كروس بداعي الايقاف.

ومنح مدرب ريال مدريد الفرنسي زين الدين زيدان للجناح الشاب مارفن بارك فرصة خوض اول مباراة رسمية بألوان ناديه.

وللمرة الاولى، قرر زيدان اللعب بطريقة 3-5-2 بسبب الاصابات التي طالت تسعة لاعبين من التشكيلة الاولى.

ودخل ريال مدريد المباراة مرشحا فوق العادة لاحراز نقاط المباراة الثلاث لا سيما بانه كان يواجه اضعف الاندية من الناحية الهجومية هذا الموسم لان خيتافي سجل 17 هدفا في 21 مباراة فقط وحقق اخر فوز له على ملعب ريال مدريد بالذات عام 2008.

وضغط ريال مدريد من بداية المباراة وسنحت له فرصة عندما سدد مهاجمه الفرنسي كريم بنزيمة كرة رأسية من ركلة ركنية لكن العارضة نابت عن الحارس في التصدي لها (14).

وصمد دفاع خيتافي طوال الشوط الاول من دون ان يشكل اي خطورة او تحتسب له اي ركلة ركنية وكانت ابرز فرصتين خلالها تسديد الكرواتي المخضرم لوكا مودريتش لكن حارس خيتافي دافيد سوريا كان لها بالمرصاد بالاضافة الى فرصة اخرى لبنزيمة (47).

وفي الشوط الثاني نجح ريال مدريد في افتتاح التسجيل بكرة رأسية من بنزيمة اثر تمريرة عرضية من فينيسيوس جونيور (60). ورفع بنزيمة رصيده الى 11 هدفا هذا الموسم في الدوري.

وسرعان ما اضاف الفرنسي بنجامين مندي الثاني من مسافة قريبة مستغلا تمريرة البرازيلي مارسيلو (66).

ومن شأن الفوز الثاني تواليا بعد الاخير على هويسكا نهاية الاسبوع، ان يخفف الضغوط على كاهل المدرب زيدان.

وكان زيدان طالب وسائل الاعلام الاسبانية باظهار الاحترام تجاهه لا سيما انه قاد ريال مدريد الى الفوز بدوري ابطال اوروبا 3 مرات تواليا من 2014 الى 2016 بالاضافة الى بطولة اسبانيا الموسم الماضي.

وقال المدرب الفرنسي الفائز بكأس العالم 1998 أنه “بمجرد أن نخسر أو نتعادل، (يقولون) يجب أن أغادر. أنا لست سعيداً، بل مستاء جداً، لأنني أعتقد أنني لا أستحق معاملة مماثلة”، مذكراً أن “العام الماضي كنا نحن من ربحنا لقب الدوري الإسباني”.

وأردف زيدان أنه “يجب تركنا نعمل” وأن الأفضل “أن ننتظر حتى الموسم المقبل لنقرر ما إذا كنا سنفعل خلاف ذلك، أو تغيير أشياء معينة. في غضون ذلك، لدينا الحق في مواصلة المواجهة”.

ويستقبل ريال مدريد فالنسيا الاحد المقبل وهو مدعو لمواجهة اتالانتا الايطالي في ذهاب الدور ثمن النهائي من دوري ابطال اوروبا في 24 شباط الحالي.