الجمعة , أبريل 16 2021

بطولة انكلترا: تشلسي في صلب المنافسة على احدى بطاقات دوري الابطال

دخل تشلسي المتجدد بقيادة مدربه الالماني توماس توخل في صلب المنافسة على احدى البطاقات المؤهلة الى دوري ابطال اوروبا بفوزه المنطقي على ضيفه ايفرتون 2-صفر في المرحلة السابعة والعشرين من بطولة انكلترا لكرة القدم.

وعزز تشلسي رصيده في المركز الرابع مع 50 نقطة ليبتعد بفارق نقطتين عن وست هام الفائز على ضيفه ليدز يونايتد بثنائية نظيفة.

ولم يخسر الفريق اللندني ايا من مبارياته الـ11 (8 انتصارات) في مختلف المسابقات منذ تولي توخل الاشراف عليه مطلع العام الحالي خلفا لفرانك لامبارد وحقق ثلاث نتائج لافتة خلال هذه السلسلة، بالفوز على ليفربول وتوتنهام محليا بنتيجة 1-صفر خارج ملعبه، وعلى اتلتيكو مدريد الاسباني خارج قواعده ايضا بالنتيجة ذاتها في ذهاب ثمن نهائي دوري ابطال اوروبا.

وقال توخل بعد المباراة “نستحق الفوز. كان الشوط الاول صعبا لكننا سيطرنا عليه بالكامل. سرعنا من ايقاعنا في الشوط الثاني وكنا اكثر خطورة من الناحية الهجومية”.

اما مدرب ايفرتون الحالي وتشلسي سابقا الايطالي كارلو انشيلوتي، فقال “لعب الفريق المنافس افضل منا ويستحق الفوز. لنكن صريحين، فريقي ليس بمستوى تشلسي وبالتالي لا نستطيع ان نلعب مباراة مفتوحة في مواجهة فريق من هذا العيار”.

واجرى توخل تعديلات عدة على تشكيلته، فمنح الفرصة لصانع الالعاب الالماني كاي هافيرتس الذي فشل في فرض نفسه اساسيا هذا الموسم منذ انتقاله الى الفريق اللندني قادما من باير ليفركوزن الالماني في صفقة بلغت حوالي 90 مليون يورون وذلك على حساب لاعب الوسط الانكليزي الدولي مايسون ماونت.

كان تشلسي الطرف الافضل طوال الشوط الاول واستحوذ على الكرة بنسبة كبيرة بلغت في بعض الاحيان 80 في المئة ونجح في افتتاح التسجيل عندما سار الظهير الاسباني ماركوس الونسو على الجهة اليسرى ومرر كرة عرضية سددها هافيرتس وحاول مدافع ايفرتون بن غودفري تشتيتها لكنه حولها خطأ داخل شباك فريقه (31).

وسجل هافيرتس هدفا لم يحتسبه الحكم بداعي لمسه للكرة (62).

وكان هافيرتس وراء الهدف الثاني لتشلسي عندما اعاقه حارس ايفرتون جوردان بيكفورد فاحتسب الحكم ركلة جزاء انبرى لها الايطالي الاختصاصي جورجينيو بنجاح معززا تقدم فريقه (65).

وللمفارقة، فان جورجينيو بات افضل هداف في صفوف تشلسي في الدوري المحلي هذا الموسم مشاركة مع تامي أبراهام، بتسجيله هدفه السادس جميعها من ركلات جزاء!

وكاد المهاجم الالماني تيمو فيرنر يعزز تقدم فريقه بالهدف الثالث عندما انفرد ببيكفورد من كرة امامية طويلة لكن الاخير تصدى لمحاولته ىبراعة (75)، ثم تدخل حارس ايفرتون اواخر المباراة لابعاد كرة قوية سددها ماونت الذي نزل بديلا منتصف الشوط الثاني.

وبهذه النتيجة بات توخل اول مدرب في تشلسي يحافظ فريقه على نظافة شباكه في اول خمس مباريات على ارضه في الدوري الانكليزي الممتاز.

في المقابل، مني ايفرتون باول خسارة له خارج ملعبه في الدوري المحلي منذ تشرين الثاني الماضي.

وعلى الملعب الاولمبي في لندن، استغل وست هام خسارة ايفرتون لينتزع منه المركز الخامس بفوزه المستحق على ليدز يونايتد بهدفين نظيفين.

وحافظ وست هام على امله باحتلال مركز مؤهل الى إحدى المسابقتين الاوروبيتين الموسم المقبل.

تقدم وست هام عندما احتسب الحكم ركلة جزاء له انبرى لها جيسي لينغادر المعار اليه من مانشستر يونايتد ،لكن حارس ليدز الفرنسي ايلان ميلييه تصدى لها من دون ان يلتقطها ليتابعها لينغادر مجددا في الشباك (21).

واضاف كريغ داوسون الهدف الثاني في الدقيقة 28.