هيئة الأسرى: معتقلو سجن “عتصيون” يعيشون أوضاعاً كارثية

قالت هيئة شؤون الأسرى والمحررين، إن المعتقلين في سجن “عتصيون” يعانون أوضاعا كارثية للغاية.

وأشارت الهيئة، في بيان لها، اليوم الثلاثاء، إلى أنه وفقا لزيارة طاقمها القانوني، فإن المعتقلين الذين يبلغ عددهم 111 معتقلا يعانون أوضاعا سيئة للغاية، إذ تداهم قوات القمع الغرف بشكل عشوائي وتُخرجهم منها وتفتشهم تفتيشا عاريا، إضافة إلى وجود حالات مرضية صعبة للغاية ولا يقدم لهم أي رعاية طبية أو علاج.

ونقلت عن معتقل قوله، أنه تعرض للضرب المبرح عند اعتقاله، ثم اقتادوه إلى “مستعمرة حلميش” شمال غرب رام الله، ومكث فيها لعدة ساعات تعرض خلالها للضرب والشتم بألفاظ نابية، ثم اقتادوه إلى مركز تحقيق “عتصيون”.

وناشدت الهيئة كافة الجهات الدولية المختصة التدخل السريع لإنهاء معاناتهم، كما طالبت بالتدخل الفوري والعاجل لحماية المعتقلين داخل سجون الاحتلال.

يُشار إلى أنّ “مركز توقيف عتصيون” يقع في جنوب الضفة الغربية، وهو مقام على أراضي المواطنين شمال محافظة الخليل، ضمن تجمع مستعمرات “غوش عتصيون”، ويُدرج ضمن أسوأ مراكز التوقيف في العالم.

عن Amer Hijazi

شاهد أيضاً

استشهاد شاب وإصابة آخرين برصاص قوات الاحتلال في أريحا

أعلن مدير مستشفى أريحا الحكومي، اليوم الثلاثاء، عن استشهاد الشاب شادي عيسى جلايطة (44 عاما)، …