إصابة 17 مواطناً بالرصاص والعشرات بالاختناق جراء قمع قوات الاحتلال للمسيرات الأسبوعية

السبت 4 أبريل 2015
أخر تحديث : السبت 4 أبريل 2015 - 12:18 مساءً
إصابة 17 مواطناً بالرصاص والعشرات بالاختناق جراء قمع قوات الاحتلال للمسيرات الأسبوعية

أصيب، أمس، 17 مواطناً بجروح بينهم 3 أطفال والعشرات من المواطنين بحالات اختناق متفاوتة جراء الرصاص الحي والمعدني وقنابل الغاز المسيل للدموع الذي أطلقته قوات الاحتلال خلال قمعها المسيرات الأسبوعية في محافظات قلقيلية ورام الله والبيرة وبيت لحم.
وأشارت مصادر محلية في قرية كفر قدوم بمحافظة قلقيلية إلى أن قوات الاحتلال قمعت مسيرة القرية، ما أدى إلى إصابة الشاب مجد أبو خالد (23 عاماً) بعيار ناري في رجله، وإصابة عشرة مواطنين بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والعشرات بحالات اختناق متفاوتة، لافتة إلى أن الشاب أبو خالد نقل إلى مستشفى رفيديا الحكومي بمدينة نابلس لتلقي العلاج، حيث وصفت حالته بالمتوسطة، بينما عالجت طواقم جمعية الهلال الأحمر والخدمات الطبية العسكرية، باقي المصابين ميدانياً
ولفت منسق المقاومة الشعبية في كفر قدوم مراد شتيوي إلى أن قوات الاحتلال أغلقت مداخل القرية منذ ساعات الصباح عبر الحواجز العسكرية، وأعلنت عنها منطقة عسكرية مغلقة، ومنعت طواقم الإعلام والمواطنين من الدخول إليها، إضافة إلى إعاقتها دخول الطواقم الطبية، ما دفعها إلى استخدام طرق ترابية وعرة لدخول القرية.
فيما أكدت مصادر محلية وطبية في قيرة النبي صالح إصابة خمسة مواطنين بجروح والعشرات بحالات اختناق متفاوتة.
وأشارت مصادر محلية إلى أن قوات الاحتلال هاجمت المسيرة لدى
اقترابها من مدخل القرية مطلقة الرصاص الحي والمعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز المسيل للدموع والصوت ما أدى إلى اندلاع مواجهات رشق خلالها المشاركون في المسيرة قوات الاحتلال بالحجارة.
ولفتت إلى أن قمع الاحتلال أسفر عن إصابة شاب وفتاة بالرصاص الحي، وثلاثة أطفال بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط.
من جانبه، أوضح المكتب الإعلامي لحركة المقاومة الشعبية الفلسطينية (انتفاضة)، في بيان صحافي، أن الناشطة في المقاومة الشعبية منال التميمي أصيبت بعيار حي من نوع “توتو” في ساقها ما أدى إلى إصابتها بكسر، فيما أصيب شاب بعيار حي في ساقه، مضيفاً إن المصابين نقلا إلى مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله لتلقي العلاج. فيما عولج الأطفال الثلاثة ميدانياً.
وفي قرية بلعين، أسفر قمع الاحتلال لمسيرة القرية عنإصابة مواطن بجروح والعشرات بحالات اختناق متفاوتة.
وأوضحت مصادر محلية أن جنود الاحتلال أطلقوا الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، وقنابل الغاز المسيل للدموع، وقنابل الصوت، صوب المشاركين في المسيرة عند اقترابهم من جدار الفصل العنصري القديم، ما أدى إلى إصابة عضو اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان كفاح منصور (33 عاماً) برصاصتين معدنيتين في ساقيه نقل على إثرها إلى مجمع فلسطين الطبي بمدينة رام الله، فيما أصيب العشرات من المواطنين ونشطاء السلام الإسرائيليين والمتضامنين الأجانب بحالات اختناق متفاوتة.
وفي محافظة بيت لحم، قمعت قوات الاحتلال، مسيرة المعصرة الأسبوعية، التي نظمتها اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان في قرية المعصرة، جنوب بيت لحم، واعتدت على المشاركين فيها، ومنعتهم من الوصول إلى الأراضي المصادرة، وأعلنت القرية منطقة عسكرية مغلقة.
ونظمت المسيرة هذا الأسبوع استنكاراً لاعتقال قوات الاحتلال النائب خالدة جرار، وإحياءً لذكرى يوم الأرض، واحتفالا بانضمام فلسطين إلى محكمة الجنايات الدولية.
ولدى وصول المشاركين في المسيرة الى مدخل القرية، تصدى لهم جنود وشرطة الاحتلال، وأغلقوا المدخل الرئيسي، بشكل كامل، وشكلوا حاجزا بشريا لمنع المتظاهرين من الوصول إلى الأراضي المصادرة، واعتلى عدد منهم اسطح المنازل المجاورة للمدخل، كما اعتدت قوات الاحتلال على المشاركين في المسيرة، وفرقتهم بالقوة، ومنعت مركبات المواطنين من الدخول والخروج الى القرية، وأعلنت المنطقة عسكرية مغلقة

رابط مختصر