“لجنة الانتخابات” تفتح مراكز التسجيل والنشر والاعتراض للانتخابات المحلية

“لجنة الانتخابات” تفتح مراكز التسجيل والنشر والاعتراض للانتخابات المحلية

Amer Hijazi23 يوليو 2016آخر تحديث : السبت 23 يوليو 2016 - 12:55 مساءً

بيت لحم-NTV-أعلنت الأمين العام للجنة الانتخابات المركزية، لميس العلمي، اليوم السبت، عن فتح مراكز التسجيل والنشر والاعتراض ابتداء من صباح اليوم السبت، ولغاية مساء يوم الأربعاء المقبل (27-7-2016).

وقالت العلمي خلال مؤتمر صحفي عقدته لجنة الانتخابات المركزية في مدينة البيرة، “إن اللجنة افتتحت اليوم (1032) مركزا للتسجيل والنشر والاعتراض في (416) هيئة محلية بالضفة الغربية –بما فيها محافظة القدس- وقطاع غزة، لخمسة ايام متتالية من الثامنة صباحا وحتى الرابعة مساء.

ودعت العملي المواطنين غير المسجلين أو الذين يرغبون بتحديث بياناتهم التوجه الى المراكز خلال الفترة المخصصة لذلك، مشيرة إلى أنه يمكن للمواطنين فعل ذلك من خلال الموقع الالكتروني للجنة www.elections.ps أو التوجه إلى أي من مراكز التسجيل، للتأكد من دقة بياناتهم في سجل الناخبين أو الاعتراض على أي من المسجلين طبقا للقانون.

وأشارت العلمي إلى أن لجنة الانتخابات المركزية وبالتعاون مع وزارة التربية والتعليم استعانت بأكثر من (2066) موظفا للقيام بعملية التسجيل، موزعين على (758) مركز تسجيل في الضفة و (274) في القطاع، كما فتحت اللجنة الباب أمام الصحفيين والمراقبين الدوليين لتقديم طلبات اعتماد لتمكينهم من مراقبة سير ونزاهة العملية الانتخابية.

بدوره أشار المدير التنفيذي للجنة الانتخابات المركزية، هشام كحيل، إلى أن عدد المسجلين الكلي لغايات الانتخابات المحلية في سجل الناخبين البدائي حتى 31 آذار 2016، بلغ (مليون وتسعمائة واثنين وأربعين الف مواطن ومواطنة) في الضفة الغربية وقطاع غزة.

وأضاف كحيل، إن نسبة التسجيل بلغت حوالي (79%) ممن يحق لهم التسجيل، حيث فاق عدد المسجلين في الضفة الغربية المليون ناخب، بنسبة (75.2%)، بينما وصل عدد المسجلين في قطاع غزة أكثر من ثمانمائة ألف مواطن، بنسبة (84.3%) من أصحاب حق التسجيل.

الى ذلك دعت لجنة الانتخابات المركزية، في بيان لها كافة المواطنين الذين لم يسجلوا من قبل لتسجيل أنفسهم، كما اهابت بالمواطنين المدرجة أسماؤهم في سجل الناخبين إلى مراجعة المراكز التي سجلوا فيها خلال السنوات الماضية أو في فترة تحديث سجلات الناخبين الأخيرة، للتأكد من صحة بياناتهم الشخصية في سجل الناخبين، والتأكد من أن أسماءهم مدرجة في المركز التابع للهيئة المحلية التي يقيمون فيها، مشيرة الى انه يمكن لأي مواطن الاعتراض على تسجيل أي شخص ليس له حق الانتخاب طبقا للقانون.

يذكر أن مركز النشر والاعتراض هو نفس مركز التسجيل الذي توجه إليه المواطن لتسجيل اسمه، والذي سيكون هو مركز الاقتراع لاحقا.

وتعتبر عملية التسجيل والنشر والاعتراض جزءا أساسيا ومهما من مراحل العملية الانتخابية، بهدف الوصول إلى سجل ناخبين دقيق وشامل، كأساس لإجراء انتخابات حرة ونزيهة، ولذلك شرعت اللجنة بحملة توعية وتثقيف شاملة خلال الفترة الماضية لاطلاع المواطنين على شروط التسجيل والاعتراض والوثائق اللازمة، وتضمنت نشرات خاصة بالمواطنين ذوي الإعاقة.

من جهة أخرى فتحت اللجنة الباب أمام الصحفيين والمراقبين المحليين والدوليين لتقديم طلبات اعتماد لتمكينهم من مراقبة سير ونزاهة العملية الانتخابية بكافة مراحلها، شملت تسهيلات خاصة للصحفيين والمراقبين من ذوي الإعاقة.

رابط مختصر

اكتب ملاحظة صغيرة عن التعليقات المنشورة على موقعك (يمكنك إخفاء هذه الملاحظة من إعدادات التعليقات)

عذراً التعليقات مغلقة

Amer Hijazi