الأحد , مارس 7 2021

بطولة فرنسا: ليل يعزز صدارته وليون وسان جرمان يواصلان الضغط

حقق ليل فوزه الخامس تواليا وعزز صدارته للدوري الفرنسي لكرة القدم عندما تغلب مضيفه بوردو 3-صفر، فيما واصل ليون وباريس سان جرمان الضغط عليه بفوز الاول على ديجون 1-صفر والثاني على نيم 3-صفر الاربعاء في المرحلة الثالثة والعشرين.

في المباراة الاولى، رفع ليل رصيده الى 51 نقطة وضمن بقاءه في الصدارة لاسبوع آخر على الاقل، فيما تجمد رصيد بوردو الذي تلقى خسارته الثانية تواليا عند 32 نقطة في المركز العاشر الموقت.

ويدين المتصدر بفوزه إلى لاعبيه الدولي التركي يوسف يازيجي (54) والمهاجم الاميركي تيموتي وياه (66) والكندي جوناثان دايفيد (89).

وواصل ليل انتفاضته محققا فوزه الخامس على التوالي وتحديدا منذ خسارته المفاجئة على ارضه امام انجيه 1-2 في السادس من كانون الثاني/يناير الماضي، معتمدا على صلابته الدفاعية حيث لم تهتز شباكه في الدوري سوى 7 مرات هذا الموسم. ووحدهما أتلتيكو مدريد الاسباني ومانشستر سيتي الانكليزي حققا نتيجة أفضل (6 اهداف في شباكهما) في الدوريات الخمسة الكبرى.

وقرر مدرب ليل كريستوفر غالتييه اعتماد مبدأ المداورة بين لاعبيه فدفع في التشكيلة الاساسية بوياه وجوناثان إيكونيه ولاعب وسطه الدولي البرتغالي ريناتو سانشيس الذي تعافى من الاصابة وخاض الدقائق الاخيرة من المباراة ضد ديجون، علما انه خاض آخر مباراة له أساسيا أمام بريست 2-3 في 8 تشرين الثاني/نوفمبر الماضي.

في المقابل، غاب لاعب الوسط بنجامان اندريه بسبب الايقاف والهداف التركي بوراق يلماظ بسبب اصابة في ربلة الساق.

وبدأ ليل المباراة ضاغطاً، إلا أن بوردو خلق الفرصة الاولى في المباراة بعد 17 دقيقة بتسديدة بعيدة من المهاجم ريمي أودان تصدى لها الحارس مايك مينيان بنجاح.

ورد ليل بعد خطأ من إينوك كواتنيغ خارج منطقة جزاء فريقه استثمره جوناثان بامبا بتسديدة بينية بقدمه اليمنى ارتقى لها الحارس بنوا كوستيل وحولها الى ركنية (23).

غير ان بوردو استرد زمام المبادرة وكان الاخطر في ربع الساعة الاخير، مع النيجيري صامويل كالو وتسديدة التقطها مينيان (29) وبعد تمريرة داخل المنطقة من ريمي أودين للدولي الكوري الجنوبي يو-جو هوانغ على بعد ستة امتار من الحارس، إلا انه سدد كرة علت المرمى (39).

واستهل ليل الشوط الثاني بهدف السبق بفضل مجهود فردي من بامبا الذي تخلص من بول بايس بفضل سرعته وتوغل في المنطقة ومرر كرة خلفية للاعب الدولي التركي يوسف يازيسي الذي لم يجد صعوبة في إيداعها الشباك بتسديدة قوية بعيدة عن متناول كوستيل (54)، رافعا رصيده الى 7 أهداف هذا الموسم.

وتوج وياه عملا جماعيا لفريقه بعد هجمة مرتدة وثلاث لمسات انتهت بتمريرة حاسمة من البديل المهاجم البرازيلي لويز أراوجو الذي اخترق المنطقة وعند خروج الحارس كوسيتل مرر كرة على “طبق من ذهب” للأميركي وياه الذي لم يجد أي صعوبة في هز الشباك الخالية (66)، قبل أن يضيف المهاجم الشاب البديل دافيد الهدف الثالث اثر انفراده بالحارس بعد تبادل للكرة مع إيكونيه (89).

في الثانية، حافظ ليون على الوصافة بفوزه على ديجون، سجله البرازيلي لويس باكيتا بعد تمريرة من الكاميروني توكو إيكومبي، فسدد الى يمين الحارس السويسري أنتوني راكيوبي (22).

وواصل ليون الذي رفع رصيده الى49 نقطة، صحوته فحقق انتصاره الثالث تواليا بعد سانت اتيان (5-صفر) وبوردو (2-1).

في المقابل لم يفز ديجون، التاسع عشر قبل الاخير، بأي مباراة على أرضه منذ بداية الموسم وحقق حتى الان فوزين فقط كانا خارج قواعده على نيس ونيم بنتيجة واحدة 3-1.

وعلى ملعب “بارك دي برانس”، استعاد باريس سان جرمان نغمة الانتصارات بعد خسارته المفاجئة أمام لوريان في المرحلة السابقة بفوزه على نيم 3-صفر بقيادة مدربه الجديد الأرجنتيني ماوريسيو بوكيتينو، ومن دون نجمه البرازيلي نيمار الموقوف.

ورفع سان جرمان رصيده الى 48 نقطة في المركز الثالث متأخرا بفارق نقطة عن ليون.

وغاب لاعب الوسط الايطالي ماركو فيراتي بسبب الاصابة بفيروس كورونا وقائده المدافع الدولي البرازيلي ماركينيوس والاسبانيين خوان برنات وأندير هيريرا بسبب الاصابة.

ولم يخسر النادي الباريسي على ارضه امام نيم في مبارياته الـ 14 في الدوري سوى مرة واحدة، وكان ذلك في عام 1992، حيث حقق خلال هذه السلسلة 9 انتصارات مقابل 4 تعادلات.

افتتح نادي العاصمة التسجيل بفضل الارجنتيني دي ماريا التسجيل بعدما اقتنص كرة اثر خطأ في التمرير من لاعب الوسط لامين فومبا لينفرد بالحارس بابتيست رينيه ويسجل من دون أي صعوبة (18)، وهو هدفه الخمسين في الدوري الفرنسي والـ 86 في مختلف المسابقات منذ التحاقه بالنادي الباريسي.

وتألق دي ماريا مرة اخرى بتمريرة حاسمة الى الاسباني بابلو سارابيا تابعها برأسه في الشباك (36)، مسجلا هدفه الرابع هذا الموسم.

واضاف سان جرمان الهدف الثالث في الشوط الثاني بفضل هدافه الشاب كيليان مبابي الذي استثمر كرة من 40 مترا من باريديس، سددها ولم يحرك الحارس رينيه لها ساكنا (68)، رافعا رصيده الى 7 اهداف في تاريخ المباريات التي جمعته مع نيم.

ورفع المهاجم الدولي الفرنسي رصيده التهديفي الى 107 أهداف في مسيرته في الدوري المحلي.

وانتهى دربي الجنوب بين موناكو ونيس بفوز الاول 2-1، محققا انتصاره السادس تواليا.

وتابع مرسيليا معاناته بعدما فرض بتقدمه بهدفين امام لنس ليخرج متعادلا 2-2.

ويمر الفريق الجنوبي بفترة سيئة بعدما قررت الادارة اقصاء مدربه البرتغالي اندريه-فياش بواش عن منصبه بسبب خلاف بشأن الانتقالات، حيث مني السبت قبل الماضي بخسارته الثالثة تواليا في مبارياته الأربع الاخيرة التي لم يذق فيها طعم الفوز في الدوري عندما سقط امام مضيفه موناكو 1-3.

وفي مباريات اخرى، قلب بريست تأخره بهدفين أمام مضيفه ستراسبورغ إلى تعادل 2-2 في الوقت القاتل.

تقدم صاحب الارض بفضل أدريان توماسون (8) والياباني إيجي كاواشيما (71)، قبل أن يعادل الضيف في عبر غايتان شاربونييه (83) وجيريمي لو دوارون (90+4).

كما تعادل رين مع لوريان 1-1 ومتز مع مونبلييه بالنتيجة ذاتها، ورينس وانجيه سلبا.