الثلاثاء , أبريل 20 2021

يجب التعامل بالجدية مع العاصفة الجوية

حديث القدس

تواجه البلاد عاصفة جويةكبيرة تشمل تساقط الأمطار الغزيرة والرياح القوية والثلوج فوق المرتفعات وقد بدأت مساء أمس بوادر هذه العاصفة فعلا، وحذرت الجهات المسؤولة ودائرة الأرصاد الجوية من سرعة الرياح وخطر الفيضانات والسيول في الساحل والمناطق المنخفضة، وعقدت عدة اجتماعات للمجالس البلدية ولجان الطوارئ في مختلف المحافظات كما تم اتخاذ سبل الوقاية اللازمة والاحتياطات الواجبة لتجنب وقوع كوارث وسقوط ضحايا او انهيار مساكن.

وهذه العاصفة قد تستمر عدة ايام وتتصاعد حدتها في الأيام القادمة، واذا كانت الجهات المعنية قد تحملت مسؤولياتها واتخذت الاستعدادات اللازمة، فان المواطن من يتحمل المسؤولية الكبيرة ايضا، وهنا يجب التذكير بضرورة اتخاذ الاستعدادات اللازمة سواء بتوفير التدفئة واللوازم الغذائية والالتزام بتعليمات الجهات المسؤولة وعدم المغامرة بالخروج الا في الحالات الضرورية والتوقف عن استخدام وسائل النقل الا عند اللزوم.

وعلى الحكومة ايضا توفير وسائل المساعدة اللازمة عند الضرورة وتفقد احوال المناطق والأحياء خاصة المعرضة للسيول والفيضانات المائية، وتسهيل وسائل الاتصال لطلب المساعدة وتأمينها في هذه الأجواء العاصفة.

نتمنى السلامة للجميع، ونأمل ان تكون أمطار الخير هذه فقط لتحسين الأوضاع الزراعية، وأن تمر بدون أية مشاكل او معاناة.

القنصل البريطاني

وممارسات الاحتلال

قال القنصل البريطاني العام في القدس فيليب هول في مقابلة مع تلفزيون فلسطين، ان المستوطنات غير قانونية وتشكل عائقا أمام اية مفاوضات للسلام، كما أعرب عما أسماه «قلق بلاده» من عنف المستوطنين ضد المواطنين وقال ان السنوات الخمس الماضية كانت شاقة بدون اي تحسن للوضع وأكد استمرار دعم بريطانيا لوكالة الغوث وقطاعي الصحة والتعليم في فلسطين.

هذا كلام ايجابي عموما ولكن ينقصه المواقف الميدانية غير اللفظية فقط، ماذا فعلت بريطانيا واوروبا عموما ضد الممارسات الاسرائيلية التي يرفضها السفير، وبينما كان يتكلم، كان المستوطنون يعتدون على مواطنين اثناء زراعتهم الاشجار في أراضيهم كما كانت جرافات الاحتلال تواصل تجريف الأراضي في سلفيت وتهدم منازل في بيت لحم.

إننا نقدر صراحة وصدق السفير ومواقفه الصريحة والواضحة ضد الاحتلال وممارساته، ولكن المطلوب ترجمة هذه المواقف الى خطوات عملية ضد الاحتلال والمستوطنين وضد الذين يخططون وينفذون الاستيطان في حكومة ورؤساء احزاب وتنظيمات يهودية متطرفة.. !