الخميس , أبريل 15 2021

بطولة إنكلترا: أرسنال ينجو من خسارة قاسية أمام وست هام

أنقذ الفرنسي ألكسندر لاكازيت فريقه أرسنال من خسارة قاسية أمام جاره وست هام يونايتد حينما ساهم بقلب الطاولة وسجل هدفاً فرض به التعادل 3-3، بعدما كان الأخير متقدماً بثلاثية نظيفة في ختام المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الإنكليزي الممتاز لكرة القدم.

وسجل ثلاثية وست هام جيسي لينغارد (15) وجارود بوين (17) والتشيكي توماس سوتشيك (32)، بينما سجل ثلاثية أرسنال سوتشيك خطأ في مرماه (38) وكريغ داوسون خطأ في مرماه أيضاً (61) ولاكازيت (82).

وبتلك النتيجة رفع وست هام رصيده إلى 49 نقطة في المركز الخامس، بينما بقي أرسنال تاسعاً مع 42 نقطة.

ويعتبر هذا التعادل انتكاسة للمدفعجية بعد التأهل إلى ربع النهائي في الدوري الأوروبي (يوروبا ليغ) الأسبوع الحالي على حساب أولمبياكوس اليوناني رغم الخسارة ايابا على أرضه صفر-1 وذلك لفوزها ذهابا في بيرايوس 3-1.

ونجح وست هام في افتتاح التسجيل في الدقيقة 15، بعدما استلم لينغارد كرة على حدود منطقة الجزاء، فهيأها لنفسه وسدد صاروخية أسكنها إلى يسار الحارس.

وأضاف وست هام الهدف الثاني بعد دقيقتين، إذ نفذ لينغارد مخالفة سريعة باغت بها دفاع أرسنال، ومرر الكرة إلى بوين داخل منطقة الجزاء، الذي سددها قوية في المرمى (17).

وأحرز وست هام الثلاثية في الدقيقة 32، حينما لمست عرضية قدم سوتشيك وسكنت الشباك.

وقلص أرسنال الفارق في الدقيقة 38 بعدما تابع لاكازيت عرضية أرضية من الجانب الأيمن، مسدداً كرة قوية اصطدمت بقدم سوتشيك وسكنت الشباك.

وسجل أرسنال الهدف الثاني في الدقيقة 61، بعدما فشل كريغ داوسون في إبعاد الكرة وحولها بالخطأ في مرماه.

ونجح المدفعجية في إدراك التعادل في الدقيقة 82، بعدما أرسل العاجي نيكولاس بيبي عرضية ارتقى لها لاكازيت وحولها برأسه في الشباك، لتنتهي المباراة بالتعادل الإيجابي.

وبحسب شبكة “أوبتا” للإحصائيات، فإن سوتشيك بات أول لاعب يسجل هدفاً لوست هام وآخر للخصم على ملعب فريقه في المباراة نفسها في الدوري الإنكليزي الممتاز، منذ 23 عاماً، حينما فعلها فرانك لامبارد نجم وست هام حينها ضد ليستر سيتي في العام 1998.

وفي مباراة مؤجلة من المرحلة الثامنة عشرة، فاز توتنهام على مضيفه أستون فيلا بثنائية نظيفة سجلها البرازيلي كارلوس فينيسيوس (29) وهاري كاين (68 من ركلة جزاء).

وبهذا الفوز الأول لتوتنهام بعد توديعه ليوروبا ليغ الخميس على يد دينامو زغرب الكرواتي، رفع رجال البرتغالي جوزيه مورينيو رصيد فريقهم إلى 48 نقطة في المركز السادس، وبفارق ثلاث نقاط فقط عن المركز الرابع المؤهل إلى مسابقة دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، والذي يحتله تشلسي حالياً.

أما أستون فيلا، فبقي في المركز العاشر، مع 41 نقطة.