الجمعة , أبريل 16 2021

إيران متفائلة بشأن المفاوضات النووية مع القوى العالمية

أعربت إيران عن تفاؤلها بشأن مسار آخر للمفاوضات حول اتفاق نووي مع القوى العالمية، والتي ستتواصل في فيينا الأسبوع المقبل.

ونقلت بوابة “انتيشاب” الإخبارية اليوم السبت، عن علي أكبر صالحي، رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية قوله “نحن على وشك الخروج من المأزق”.

واعتبر رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية أن اجتماع اللجنة المشتركة للاتفاق النووي كسر الطريق المسدود الأولي.

وقال صالحي في تصريحه مساء أمس الجمعة، عبر تطبيق “كلوب هاوس”، إن دخول قضية المفاوضات حول الاتفاق النووي المرحلة الفنية وتجاوزه التجاذبات الأولية يعني كسر الطريق المسدود الأولي وهو أمر واعد، حسب وكالة أنباء الجمهورية الإسلامية الإيرانية “إرنا” اليوم السبت.

وأضاف “اجتماع اليوم بحث قضايا حقوقية وسياسية وتمكنا من التقدم عدة خطوات للأمام”.

وأوضح “المباحثات تجاوزت القضايا السياسية ودخلنا في القضايا الفنية، ومن المقرر أن تجري المباحثات الفنية الثلاثاء المقبل”.

وقال رئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية: لقد أدركوا بأن الحفاظ على الطريق المسدود لا يعود بالنفع على أحد… يبدو أن هذا الطريق المسدود قد كُسِر.. نحن نتحرك الآن في طريق ممهد. أنا متفائل إزاء إحياء الاتفاق النووي”.

وأكد بأنه “علينا الصبر أسبوعا، وستتضح قضية الاتفاق النووي” واعتبر أن من مصلحة الجميع حل قضية الاتفاق النووي على وجه السرعة من الناحيتين الداخلية والدولية، ذلك لأن القضايا الإقليمية والدولية ستمضي نحو الحل، إذ أن هذه القضايا متشابكة.

كما أشار إلى أن هنالك في العالم 400 مفاعل ناشط يقوم بتوليد 390 جيجاوات من الكهرباء، وأضاف: “يجري التخطيط في العالم في الوقت الحاضر لبناء 109 مفاعلات أخرى واقتراح بناء 329 مفاعلا آخر، إذن فإن العالم يمضي بهذا الاتجاه”.