ملك الأردن: نرفض أي محاولة للفصل بين الضفة الغربية وقطاع غزة

أكد العاهل الأردني، الملك عبدالله الثاني بن الحسين، على رفض الأردن أي محاولة للفصل بين الضفة الغربية وقطاع غزة، فهما امتداد للدولة الفلسطينية الواحدة.

وأضاف: «مستمرون بالعمل مع السلطة الوطنية الفلسطينية للحفاظ على الوضع التاريخي والقانوني القائم في الأماكن المقدسة في القدس».

وطالب العاهل الأردني، المجتمع الدولي بتعزيز دعم «أونروا»، معتبرا أن إضعافها أو توقفها سيفاقم الكارثة الإنسانية بغزة، وسيكون له عواقب وخيمة على الضفة الغربية.

وتابع: «مستمرون في حماية ورعاية المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس من منطلق الوصاية الهاشمية».

وأشار إلى أنه على العالم بأسره التحرك لوقف الحرب وحماية المدنيين والمستشفيات وإلزام إسرائيل بفك الحصار وضمان إيصال المساعدات دون انقطاع، مؤكدا أن القضية الفلسطينية هي القضية المركزية للأردن وسنواصل الوقوف الكامل إلى جانب الشعب الفلسطيني الشقيق.

وقال وزراء خارجية مجموعة السبع في بيان مشترك إنهم يؤيدون تمديد الهدنة الحالية وهدنا مستقبلية في غزة إذ لزم الأمر لزيادة المساعدات وتسهيل إطلاق سراح جميع المحتجزين.

وجاء في البيان المشترك «يجب بذل كل جهد ممكن لضمان (وصول) الدعم الإنساني للمدنيين، بما في ذلك الغذاء والماء والوقود والإمدادات الطبية. نحن نؤيد تمديد هذه الهدنة وهدنا مستقبلية حسب الحاجة لإتاحة زيادة المساعدة وتسهيل إطلاق سراح المدنيين».

وقال المندوب الدائم لفلسطين لدى الأمم المتحدة، الوزير رياض منصور، الاثنين، إنّ الهدنة يجب أن تتحول إلى وقف دائم لإطلاق النار في غزة، مشيرًا إلى أن شعوب العالم تطالب بوقف لإطلاق النار في غزة وإنهاء الاحتلال.

عن Amer Hijazi

شاهد أيضاً

ارتفاع عدد الأطفال المتوفين بسبب سوء التغذية في غزة إلى 16

 أعلنت مصادر طبية، اليوم الإثنين، عن ارتفاع عدد الأطفال المتوفين بسبب سوء التغذية وعدم توفر …