تل أبيب وواشنطن تبحثان العملية العسكرية برفح

يتوجه مستشار الأمن القومي الإسرائيلي تساحي هنغبي، ووزير الشؤون الاستراتيجية رون ديرمر، إلى واشنطن الأسبوع المقبل، لاستكمال المباحثات بشأن عملية عسكرية محتملة في رفح.

وبحسب موقع واي نت العبري، فإنه تم الاتفاق على ذلك خلال اجتماع عقد افتراضيًا مساء الإثنين، للتباحث حول الخطة المتوقعة، وهو الأمر الذي كشف عن خلافات كبيرة في الآراء بين الجانبين.

وبين أنه سيتم تشكيل فريق خبراء لمناقشة الخطط بعمق.

وأثار الأميركيون خلال الاجتماع، انتقادات وأسئلة صعبة حول الإجراء الإسرائيلي وخطط إخلاء السكان، وعرضوا مقاربتهم لمسألة التعامل مع كتائب حماس في رفح والاحتياجات المتعلقة بإجلاء المليون غزي الذين يتمركزون في جنوب قطاع غزة منذ بداية الحرب. 

ويشكك الأمريكيون بشكل كبير في التقديرات الإسرائيلية بأن إخلاء السكان في رفح سيستغرق ثلاثة أسابيع.

وعلم أيضًا أن الأميركيين طالبوا في المحادثة بأن تتبنى إسرائيل خطة عمل مختلفة في رفح تتضمن 3 عناصر: تطويق المدينة، والتوصل إلى اتفاق مع المصريين، وبدء العمليات في منطقة السياج عندما تنسحب إسرائي، وتنفيذ عمليات خاطفة مستهدفة داخل المدينة وبالتالي تفكيك كتائب حماس.

عن Amer Hijazi

شاهد أيضاً

“ملياردير متعجرف”.. حرب كلامية بين ماسك ورئيس الوزراء الأسترالي

انتقد رئيس الوزراء الأسترالي أنتوني ألبانيز اليوم الثلاثاء رجل الأعمال الأميركي إيلون ماسك، واصفًا إياه …