إطلاق خمسة صواريخ على قاعدة أمريكية في سوريا

أفاد مصدر أمني عراقي بإطلاق خمسة صواريخ من إحدى القرى غرب مدينة الموصل مركز محافظة نينوي شمالي العراق مساء أمس (الأحد) على قاعدة أمريكية في سوريا، وذلك في هجوم أكدته السلطات العراقية.


وقال المصدر وهو ضابط في شرطة محافظة الموصل لوكالة أنباء ((شينخوا)) “إن الصواريخ أطلقت من قرية حمد أغا التابعة لبلدة زمار” الواقعة على بعد (35 كم) شمال غرب الموصل باتجاه “قاعدة عسكرية أمريكية في سوريا”.


وتعد هذه هي أول مرة منذ عدة أسابيع يطلق فيها صواريخ من داخل الأراضي العراقية على قاعدة عسكرية أمريكية.
ولم يحدد المصدر الجهة التي تقف وراء إطلاق الصواريخ.
كما لم تعلن أي جهة مسؤوليتها عن الأمر.


وقالت خلية الإعلام الأمني التابعة للعمليات المشتركة العراقية في بيان مساء اليوم إن “عناصر خارجة عن القانون استهدفت .. اليوم قاعدة للتحالف الدولي بعدد من الصواريخ في عمق الأراضي السورية”.


وتابعت أن قوات الأمن ضمن قاطع عمليات غرب نينوى قرب الحدود العراقية السورية “شرعت بعملية بحث وتفتيش واسعة” عن منفذي الهجوم.


وأضافت أن القوات “عثرت على العجلة التي انطلقت منها الصواريخ وقامت بحرقها، ومازالت تواصل عملية البحث للقبض على الفاعلين لتقديمهم للعدالة”.


ويأتي هذا التطور بعد وقوع انفجار وحريق منتصف ليل الجمعة السبت داخل قاعدة كالسو العسكرية شمالي محافظة بابل جنوب بغداد، التي تضم مقرات لوحدات من الجيش َوالشرطة والحشد الشعبي، ما أسفر عن مقتل عنصر بالحشد الشعبي وإصابة ثمانية بجروح بينهم جندي بالجيش العراقي، وفق السلطات العراقية.


وكان مصدر في وزارة الداخلية العراقية قد أفاد بأن طائرات مسيرة مجهولة قصفت القاعدة، ما دفع قيادي في الحشد الشعبي العراقي للتهديد بالرد على استهدافها.


لكن خلية الإعلام الأمني العراقية قالت في بيان السبت إن “تقرير قيادة الدفاع الجوي ومن خلال الجهد الفني والكشف الراداري أكد عدم وجود أي طائرة مسيرة أو مقاتلة في أجواء بابل قبل وأثناء الانفجار”.


ومنذ اندلاع القتال بين حركة المقاومة الإسلامية (حماس) وإسرائيل في قطاع غزة في السابع من أكتوبر الماضي، شنت فصائل عراقية مسلحة تطلق على نفسها اسم المقاومة الإسلامية في العراق، مرارا هجمات بالصواريخ والطائرات المسيرة وقذائف الهاون على قواعد عسكرية عراقية تتواجد فيها قوات أمريكية وقوات من التحالف الدولي وقواعد أمريكية في سوريا.


وتوقفت هذه الفصائل في الآونة الأخيرة عن استهداف القوات الأمريكية بعد بدء مفاوضات بين الحكومة العراقية وقوات التحالف الدولي لإنهاء تواجدها في العراق، لكنها شنت مؤخرا هجمات على مواقع داخل إسرائيل.


وأعلنت المقاومة الإسلامية في العراق في بيان اليوم عن استهداف هدف حيوي في الجولان المحتل بالطيران المسير ردا على “المجازر الإسرائيلية بحق المدنيين الفلسطينيين”، مؤكدة استمرارها في دك ما وصفته بـ”معاقل الأعداء”.


وترد القوات الأمريكية بين الحين والآخرعلى هذه الهجمات، وتوجه ضربات لمواقع تابعة للحشد الشعبي في العراق. 

عن Amer Hijazi

شاهد أيضاً

إدارة بايدن محبطة من اعتراف إسبانيا والنرويج وأيرلندا بالدولة الفلسطينية

تشعر إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن بالإحباط والاستياء البالغ بسبب إعلان ثلاثة من حلفائها  أنهم …