مقتل ضابط إسرائيلي على حدود لبنان والجهاد يكشف التفاصيل

أعلن الجيش الإسرائيلي، صباح الثلاثاء، مقتل ضابط من قواته متأثرًا بجروحه الحرجة التي أصيب بها أمس خلال اشتباكات مع عناصر مسلحة تسللت من لبنان.

وقال ناطق عسكري إسرائيلي، إن الضابط عليم سعد عبدالله، وهو برتبة مقدم، ونائب قائد كتيبة في الجيش، قتل على إثر الاشتباكات التي جرت.

وأعلنت حركة الجهاد الإسلامي من جهتها، عن هوية المنفذين اللذين نفذا عملية إطلاق النار بعد تسللهما من لبنان.

وبينت أنهما حمزة فاروق من مخيم البرج الشمالي، ورياض قبلاوي من مخيم عين الحلوة.

عن Amer Hijazi

شاهد أيضاً

انهيار شبه تام للنظام الصحي بعد خروج معظم المستشفيات عن الخدمة

واصل جيش الاحتلال قصفه الجوي والمدفعي لمنازل وتجمعات المواطنين في أنحاء القطاع، وارتكب المزيد من …