استشهاد شاب متأثرا بإصابته برصاص الاحتلال في دورا جنوب الخليل

استشهد الشاب ساري يوسف عبد القادر عمرو (25 عاما)، اليوم السبت، متأثراً بإصابته برصاص الاحتلال الإسرائيلي، خلال اقتحام منزله واعتقاله في بلدة دورا جنوب الخليل .

وأكد الزميل الصحافي مصعب شاور في حديث لـ (راديو بيت لحم 2000)، أن الهيئة العامة للشؤون المدنية أبلغت وزارة الصحة باستشهاد الشاب عمرو، برصاص جيش الاحتلال الذي اقتحم منزل عائلته في دورا، وأطلق الرصاص داخله، ما تسبب بإصابته بجروح حرجة، قبل أن يتم اعتقاله وهو ينزف دون تقديم أي إسعاف له، كما جرى اعتقال شقيقه صهيب أيضا (23 عاما).

وأضاف شاور، أن القوى والفصائل الفلسطينية أعلنت الإضراب العام في محافظة الخليل، حداداً على روح الشهيد ساري عمروا. 

وقال الوالد يوسف عمرو، إن قوات الاحتلال أطلقت الرصاص الحي داخل المنزل، ما أدى لإصابة نجله ساري، حيث منع الجنود أحدا من الاقتراب منه وتقديم العلاج له، قبل أن يقوموا باعتقاله وهو ينزف، واقتادوه وصهيب الى جهة غير معلومة.

وأضاف عمرو، أن قوات الاحتلال استولت على مركبتين، وحطمت محتويات المنزل ومركبات أخرى، وسرقت مبلغ 400 ألف شيقل نقدا وشيكات.

عن Maha Yousef

شاهد أيضاً

 استشهاد 3 من مقاتلي حزب الله إثر استهدافهم بمسيّرة إسرائيلية جنوب لبنان

-استهدفت طائرة مسيّرة تابعه للاحتلال ، صباح اليوم السبت، سيارة على طريق الناقورة بجنوب لبنان، …