الرئيس عباس يلتقي نظيره الجزائري في نيويورك ويبحثان التطورات السياسية

التقى الرئيس محمود عباس، اليوم الإثنين، مع الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون، على هامش أعمال الدورة الـ78 للجمعية العامة للأمم المتحدة، في نيويورك.

وأطلع الرئيس عباس، الرئيس تبون على آخر التطورات السياسية المتعلقة بالقضية الفلسطينية، وعلى ممارسات الاحتلال وعدوانه بحق الشعب الفلسطيني، والتي تقوض فرص السلام وحل الدولتين.

وبحث الرئيس مع نظيره الجزائري سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين، والشعبين الشقيقين، إضافة للعديد من القضايا الدولية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك، مثمنًا مواقف الجزائر الداعمة للقضية الفلسطينية في المحافل الدولية كافة.

وفي ختام الاجتماع، قال الرئيس عباس: تشرفت بلقاء أخي فخامة الرئيس تبون، وقد التقينا اكثر من مرة، وتحدثنا في كل القضايا التي تهم البلدين والشعبين وكذلك القضية الفلسطينية، والتي نعرف موقف الجزائر منها تاريخيا، وأقول بصراحة إن الجزائر تاريخيا ومنذ الأزل وهي تقف إلى جانب الشعب الفلسطيني وتؤيده ظالما أو مظلوما، وهذا الشعار الذي رفع في الجزائر في يوم من الأيام لا زال مطبقا إلى يومنا هذا، الجزائر تؤيد الشعب الفلسطيني تحت أي ظرف وتدعمه، نحن نعرف هذا، ونؤكد أننا لم نحتج أي شيء إلا وكانت الجزائر سباقة في تقديمه للشعب الفلسطيني.

وتقدم الرئيس عباس، بالشكر للجزائر على مواقفها الثابتة والداعمة لدولة فلسطين وشعبها، وعلى جهودها المباركة في مسألة المصالحة الوطنية.

من جانبه، أكد الرئيس الجزائري موقف بلاده الداعم للقضية الفلسطينية والشعب الفلسطيني حتى نيل حقوقه المشروعة بالحرية وإقامة دولته المستقلة وعاصمتها القدس.

عن Amer Hijazi

شاهد أيضاً

إدارة بايدن محبطة من اعتراف إسبانيا والنرويج وأيرلندا بالدولة الفلسطينية

تشعر إدارة الرئيس الأميركي جو بايدن بالإحباط والاستياء البالغ بسبب إعلان ثلاثة من حلفائها  أنهم …